الهناندة: برنامج مجتمع الرياديين الصغار يدخل المرحلة الثانية

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • الرئيس التنفيذي لشركة "زين الأردن" أحمد الهناندة - (ارشيفية)

ابراهيم المبيضين

عمان- قال الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن، أحمد الهناندة، يوم أمس أن برنامج مجتمع الرياديين الصغار الأردني (YES JO) دخل في مرحلته الثانية وذلك مع تخريج الفوج الأول من الرياديين الصغار والذي ضمّ منذ انطلاقة البرنامج في شهر أيار (مايو) الماضي أكثر من 65 طفلا.
وأوضح الهناندة، في تصريحات صحفية لـ "الغد"، بأنّ تخريج الفوج الأول من الرياديين الصغار الذين شاركوا في البرنامج بكل فعالياته ونشاطاته الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وتحفيزهم للعمل المجتمعي لا يعني خروجهم من البرنامج، ولكن سينتقلون إلى مرحلة جديدة لنقل تجاربهم وخبراتهم التي تعلموها في البرنامج إلى مجتمعاتهم الخاصة: مدارسهم، بيوتهم، المناطق التي يسكنون فيها، والعمل اكثر على المواهب التي يمتلكها كل منها وتطويع هذه المواهب لخدمة مجتمعاتهم في الرياضة أو الفنون أو التكنولوجيا وغيرها.
وقال الهناندة بان المرحلة الثانية من البرنامج تشمل ايضا استقطاب وضم مزيد من الرياديين الصغار للمشاركة فيه ومن كل محافظات المملكة، حيث جرى فتح الباب للتسجيل في البرنامج في محافظة والتي من المتوقع ان يجري ضم 15 طفلا منها الى البرنامج في وقت قريب، مع العمل المتواصل لضم مزيد من الرياديين الصغار من باقي المحافظات.
وأقامت شركة " زين الأردن" مؤخرا حفل تخريج للصغار الرياديين والذين تميز العديد منهم في مجالات وقطاعات معينة كانطلاقة لمرحلة جديدة من البرنامج وتحفيزهم على العمل أكثر مع مجتمعهم.
إلى ذلك، بين الهناندة أن المرحلة الأولى من البرنامج - والتي امتدت على مدار الصيف - كات ناجحة مع تنفيذ العديد من النشاطات والفعاليات التي هدفت لتوعية الصغار بالعمل المجتمعي وتطوير المهارات وروح التحدي والمغامرة لديهم، ولكن ما يطمح البرنامج اليه هو ان ينقل هؤلاء الصغار تأثيرهم وما تعلموه إلى مدارسهم ومجتمعاتهم الخاصة التي يعيشون فيها حتى تعم الفائدة.
ويستهدف برنامج مجتمع الرياديين الصغار الأردني  (YES JO) - الذي اطلقته الشركة بالتعاون مع مجموعة المناصير طلاب المدارس الحكومية والخاصة ضمن الفئة العمرية من 8 إلى 16 سنة، ويعمل على تطوير مهاراتهم في مجالات الريادة والمواطنة والمشاركة الإيجابية في المجتمع بالإضافة إلى بناء القدرات وصقل المواهب.
إلى ذلك، أوضح الهناندة أن البرنامج في خطوطه العامة يسعى إلى ضم 500 طفل أردني من مختلف محافظات المملكة خلال السنوات القليلة المقبلة للاستفادة من برامجه وفعالياته لتطوير مهارات الصغار وتحضيرهم للمستقبل، لافتا الى ان المجال مفتوح أمام جميع الأطفال من اصحاب المواهب المميزة في كل المجالات والقطاعات: الرياضة، الفن، الموسيقى والثقافة والتكنولوجيا أو ممن يسعون لتطوير مهاراتهم في هذه المجالات للتسجيل في البرنامج حيث يتم الاختيار من بينهم وفق اسس محددة.
وأكد أن الشركة في كل برامجها الداعمة لريادة الأعمال والمواهب الشابة تسعى إلى تعميم الفائدة على كل المحافظات وليس حصرها فقط في العاصمة عمان.
ويعمل البرنامج إلى ترويج منظومة الريادة المجتمعية ضمن فئة الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة، حيث تم إطلاق المرحلة الأولى من البرنامج في مدارس العاصمة عمان ليتم لاحقا الانتقال للمرحلة التالية التي تشمل كافة المحافظات لتعم المبادرة الطلبة في كافة أنحاء المملكة، كي تندمج فئة الأطفال واليافعين مع المجتمع بشكل فعال ويساهمون بالارتقاء بمستوى الريادة والمواطنة.
ويتمكن الطلبة من الانتساب إلى البرنامج من خلال تعبئة الطلبات المتوفرة على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة ببرنامج " مجتمع الرياديين الصغار الأردني"، كما سيكون بإمكان الطلبة تقديم الطلبات في مقر شركة زين الرئيسي.
وتؤمن شركة "زين الأردن" بالجهود الأردنية الشابة التي تقوم بالمساهمة في التطوير والتنمية في كافة المجالات، ولذا فهي تقوم بدورها لدعم واحتضان هؤلاء الشباب والطلبة الذين يمثلون أصحاب الأفكار الخلّاقة والمتجددة ونستمر بتشجيعهم على الابتكار والإبداع، من خلال منصة زين للابداع (ZINC).

التعليق