أتلتيكو مدريد – تشلسي

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

 يتصدر تشلسي ترتيب المجموعة الثالثة بعد فوزه الساحق في الجولة الأولى على قره باغ 6-0، فيما تعادل أتلتيكو خارج أرضه مع روما 0-0.
- التقى الفريقان للمرة الأخيرة في نصف نهائي دوري الأبطال الموسم 2013-2014، تعادل الفريقان سلبا في اسبانيا، وتغلب أتلتيكو على مضيفه اللندني 3-1 ليبلغ النهائي.
 تواجه الفريقان أيضا في مباراة كأس السوبر الأوروبي العام 2012، وحينها أحرز مهاجم أتلتيكو راداميل فالكاو ثلاثية ليقود فريقه للفوز 4-1,
 كما سبق للفريقان أن التقيا في دور المجموعات من دوري الأبطال الموسم 2009-2010، واكتسح تشلسي ضيفه برباعية نظيفة أحرز منها العاجي سالومون كالو هدفين، ما أدى إلى إقالة مدرب الفريق الإسباني أبيل ريسينو، ثم تعادل الفريقان 2-2 في اسبانيا، وأحرز كل من ديدييه دروغبا (تشلسي) وسيرجيو أغويرو (أتلتيكو) هدفي فريقيهما.
 قبل الانتقال إلى الملعب الجديد "متروبوليتانو"، فاز أتلتيكو في 30 من آخر 36 مباراة أوروبية له على ملعبه القديم "فيسنتي كالديرون"، وخسر مباراتين منها فقط، كما أن سجله خال من الهزائم على أرضه في آخر 11 مباراة أوروبية (9 انتصارات وتعادلان).
 سجل تشلسي خال من الهزائم في آخر 9 زيارات لاسبانيا (انتصاران و7 تعادلات)، أي منذ خسارته أمام بيتيس 0-1 في الأول من تشرين الثاني (أكتوبر) العام 2005.
 في المجمل، لعب تشلسي 15 مباراة أمام فرق اسبانية خارج أرضه (3 انتصارات و7 تعادلات و5 هزائم).
 لم يسبق لمدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني أن خسر كمدرب أمام فرق انجليزية (3 انتصارات وتعادلان).

التعليق