"تحضيرية العليا الأردنية الفلسطينية" تبحث آليات تعزيز التعاون الثنائي

تم نشره في الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- بحثت اللجنة التحضيرية للجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة، خلال اجتماعها في عمان أمس، برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة، ووزيرة الاقتصاد الفلسطيني عبير عودة، آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بخاصة الاقتصادية منها.
وأقرت اللجنة أجندة اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي ستعقد يوم غد برئاسة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، ونظيره الفلسطيني الدكتور رامي حمد الله، والتي تتضمن الجوانب التي تم الاتفاق عليها خلال اجتماعات اللجنتين الفنية والتحضيرية والتي بدأت أعمالها الأحد الماضي.
وقال القضاة: "تنعقد اجتماعات هذه اللجنة بعد مضي أكثر من ثلاث سنوات على انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، وذلك بسبب الظروف الصعبة التي يعاني منها الأخوة في فلسطين، إلا أن لقاءاتنا الثنائية وخارج إطار اللجنة العليا مستمرة وعلى المستويات كافة للإشراف على تنمية وتطوير العلاقات الأخوية في المجالات كافة".
وأضاف: "نأمل خلال اجتماعاتنا اليوم أن يتم بحث أوجه التعاون الثنائي كافة، لا سيما في مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري، وأن نعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز العقبات التي تحد من زيادة حجم التبادل التجاري بيننا والتوصل إلى آليات فاعلة نتمكن من خلالها من إيجاد حلول عملية لتلك العقبـات والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز دور القطاع الخاص في البلدين وزيادة مساهمته في التبادل التجاري الثنائي وإقامة المشاريع الاقتصادية المشتركة".
وقال "إن حجم التبادل التجاري بين بلدينا قد بلغ (178) مليون دولار، مقارنة بـ(156) مليون دولار للفترة نفسها من العام 2015 بنسبـة نمـو 14 %، كما بلغ حجم الصادرات الأردنية إلى فلسطين للعام 2016 حوالي (131.1) مليون دولار، في حين بلغت المستوردات الأردنية من فلسطين ما قيمته (47) مليون دولار للفترة نفسها".
الوزيرة الفلسطينية، من جانبها، أكدت أهمية العمل لتعزيز التعاون الثنائي مع الأردن وبخاصة في المجالات الاقتصادية والعمل المشترك للتغلب على المعوقات التي تضعها إسرائيل أمام حركة التبادل التجاري بين الجانبين.

التعليق