قصة رياضية

مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية تستقبل كبرى الأحداث الكروية

تم نشره في الأربعاء 27 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • ستاد الملك عبد الله الثاني تحفة رياضية وطنية -(الغد)

مصطفى بالو

عمان- تشكل مدينة الملك عبد الله الثاني الرياضية بمنطقة القويسمة، تحفة رياضية وطنية، وتتجاوز الماضي إلى رحاب الحداثة في الشكل والمضمون، وتبرز كأحد أهم المدن الرياضية في شرق العاصمة عمان، وبالتحديد في منطقة القويسمة التي منحت المنطقة زخما إضافيا من الاهمية منذ افتتاح المدينة في العام 1998.
ومضت مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية، تحمل التوسعات بما يحاكي حضارة المدن العالمية، حيث احتوت على صالات متعددة الاغراض لمختلف الألعاب الرياضية، وملاعب اضافية لخماسي الكرة، وآخر تدريبيا، فضلا عن ستاد كرة القدم، بعد ان نشأت بسواعد وطنية تابعة لأمانة عمان الكبرى، باعتبارها إحدى اهم الهدايا التي قدمتها الأمانة للوطن وشبابه الرياضي، والذي خصتها بتوسعة وفق مواصفات عالمية ونالت أعلى الدرجات، وفق اشادة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، خلال جولاته التفقدية للملاعب والمنشآت المحلية التي استضافت مباريات كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما، وفق توسعة شاملة وعصرية وصلت تكلفتها الى 8 ملايين دينار.
وكان ستاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، شاهدا للعيان على انتصارات وانجازات حقيقية لفرق الاندية والمنتخبات الوطنية، حتى غدا يسمى "ملعب النار والانتصار" عندما ارتبط اسمه بأهم الانجازات على صعيد كرة القدم المحلية، وبقي تحت دائرة اهتمام امانة عمان، والتي خصته بكوادر تتمتع بالمهنية واحترافية العمل، وحظيت بإشادة مسؤولي كرة القدم والرياضة الأردنية عامة، يتقدمهم مدير دائرة المرافق الرياضية والترفيهية م.احمد المهيرات، الذي يتنقل وفريق العمل بخطوات واثقة نحو التميز في اطار مسؤولياتها في استقبال منافسات المسابقات المحلية واستحقاقات المنتخبات الوطنية، وهي التي تستعد لتكون احدى الملاعب الرئيسة لاستقبال بطولة آسيا للسيدات بكرة القدم 2018، مؤكدا المهيرات انه ينطلق ورجال المهمة في المدينة في إطار توجيهات أمين عمان د.يوسف الشواربة، ومدير المدينة عمر اللوزي والإدارة العليا بالأمانة في دعم الرياضة والرياضيين، وتوفير أجواء التميز والإنجاز للرياضة الأردنية، والحفاظ على الإرث الرياضي وما شملها من اعمال توسعة بمواصفات عالمية، وتقديم الصورة الأكثر حضارية عن المدينة".
"تحدي ضغط المباريات"
وقعت أروقة مدينة الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، ونخص منها ملعب كرة القدم الرئيس، تحت ضغط استقبال مختلف مباريات مسابقات الموسم الكروي 2017-2018، حيث هيأت المدينة نفسها لاستقبال ستاد الكرة لـ32 مباراة موزعة بين مسابقات اندية المحترفين-المناصير- بالدوري، كأس الاردن ودرع اتحاد الكرة-مع انتهاء مرحلة ذهاب الدوري، واستكمال مباريات كأس الأردن والبقية تأتي، وهو ما اشار اليه المهيرات في حديثه لـ"الغد" قائلا: "نمضي بخطة عمل تحاكي عراقة ماضي المدينة وأصالة حاضرها في اخراج المسابقات الرياضية بأبهى حلة، ونتعامل وفق خطة عمل لإنجاز متطلبات المرحلة، وأعلنا التحدي للظهور بمستوى الأحداث التي تستقبلها المدينة عامة وستاد الكرة خاصة، وكما حصلنا على اشادة النجاح في استقبال مباريات كأس العالم للسيدات، نطمح الى تكراره ونعلن الجاهزية القصوى لاستقبال منافسات بطولة آسيا للسيدات 2018 التي تقام بالأردن".
"أسرية العمل"
وتقدمت كوادر دائرة المرافق الرياضية والترفيهية، الى انجاز مهامها بتأكيد الأجواء الأسرية بالعمل، وخرجت من بوتقة ضغط العمل الى اقامة بطولة ترفيهية لمختلف الأقسام فيها في منافسات لخماسي الكرة، اختتمت فعالياتها أمس في صالة الامير فيصل بالمدينة، والتي شهدت مشاركة 6 فرق تمثل أقسام الدائرة، وفاز بلقب النسخة الرابعة من البطولة فريق قسم الاحياء، اثر تغلبه في المباراة النهائية على فريق المجمعات بنتيجة 8-6، والتي اعقبها تتويج مدير الدائرة م.المهيرات للفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الاولى فيها في مشهد تنافسي وترفيهي لكوادر الدائرة.

التعليق