أمن الدولة تصدر أحكاما بالأشغال الشاقة بحق 8 مهربين للمخدرات

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 5 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 06:25 مـساءً
  • مبنى محكمة أمن الدولة بمنطقة ماركا الشمالية في عمان- (أرشيفية).jpg

عمان- أصدرت محكمة امن الدولة اليوم الخميس على مدانين اثنين بتهريب المخدرات بالأشغال الشاقة 15 و8 سنوات خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضيين الرائد صفوان الزعبي والرائد احمد نصيرات وبحضور مدعي امن الدولة .

وادين المتهم الاول بجناية نقل مادة مخدرة بقصد الاتجار بالاشتراك وحكم عليه بالأشغال الشاقة 8 سنوات وغرامة 10 الأف دينار وحكمت على المتهم الثاني بالوضع بالأشغال الشاقة 15 سنة وغرامه 20 الف دينار بعد إدانته بحيازة مادة مخدرة بقصد الاتجار.

وبحسب ما أفادت به لائحة الاتهام فان المتهم الأول من ذوي الأسبقيات بالمواد المخدرة وعلى اثر ورود معلومات الى ادارة مكافحة المخدرات بان المتهمين يحوزان على كمية كبيرة من حبوب الكبتاجون المخدرة لغايات الاتجار بها، جرى التحرك إلى منزل المتهم الأول بالعقبة والقي القبض عليه وبتفتيش السيارة المسجلة باسم ابنه الحدث فقد تم ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة سبق للمتهم الثاني أن سلمها له بعد إخفائها داخل اطار وبدوره المتهم الأول قام بوضعها داخل أكياس بلغت 240 الف حبة .

وفي قضية أخرى أصدرت هيئة المحكمة أحكاما بحق 3 متهمين حاولوا تهريب المخدرات من العقبة إلى السعودية بإخفائها داخل محرك السيارة تراوحت بين الوضع بالإشغال الشاقة 15 سنة وسنتين فيما أعلنت براءة متهمان اثنان اخران.

وأعلنت المحكمة وضع متهما اخر بالأشغال الشاقة 15 سنة وغرامة 10 الاف دينار بعد إدانته بجناية حيازة مادة مخدرة بقصد الاتجار .

كما قررت وضع متهم بالأشغال الشاقة 3 سنوات وغرامه 5 الأف دينار بعد تجريمه بجناية الشروع الناقص بنقل مواد مخدرة واخر حكمته سنتين وغرامه 5 الأف دينار بعد إدانته التدخل في الشروع الناقص بنقل مواد مخدرة --(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حكم عادل (عيسى محارب العجارمة)

    الخميس 5 تشرين الأول / أكتوبر 2017.
    ان صدور الاحكام المشددة على تجار المخدرات هي الحل الشافي لهذه الفئة المجرمة التي استحلت ما حرم الله وفتكت بعقول فلذات اكباد الاردنيين ودمرتهم ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب .
    عملت رئيسا لديوان المحكمة عدة سنوات ورأيت العجب العجاب من ثراء المجرمين الفاحش وان اوان الحساب العسير لهم وكان عطوفة محمد بيك العفيف ورفاقه من رجالات المحكمة الامناء على حقوق المدانين بلغة القانون وشفافيته ...