المومني يدعو لتشكيل منصات إعلامية تنشر الصواب عن الدين والحضارة العربية

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان - دعا وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إلى ضرورة إسراع بعض الدول في تشكيل فرق وخبراء ومنصات إعلامية تنشر الصواب عن الدين والحضارة العربية والعادات الحميدة التي نشأ العرب منذ فجر التاريخ عليها.
وقال إن العصابات الإرهابية استغلت وسائل التطور والتواصل الاجتماعي المختلفة لبث سمومها وخطاب الكراهية والفتنة والفرقة والإرهاب، مستهدفة الشباب بشكل رئيس.
وأضاف، خلال لقائه امس في بيت شباب عمان، الشباب العرب المشاركين في اللقاء الرابع عشر لشباب العواصم العربية، أن الأردن يواجه الإرهاب وعصاباته المتطرفة، التي لا تمثل الإسلام وقيمه السمحة ولا تاريخنا العربي وحضارتنا العريقة، عبر استراتيجية ونهج شمولي يرتكز على ثلاثة أبعاد، أولها "العسكري" مروراً بـ"الأمني" ووصولاً إلى "الإيديولوجي والفكري".
وأوضح المومني أن وسائل التواصل "معاول بناء لا هدم"، وأن عصابة داعش الإرهابية وغيرها من عصابات الإرهاب والتطرف التي فشلت على جميع المحاور بخاصة الإعلامية منها، استغلت الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل المختلفة ذات التطور المتسارع بقصد الهدم وخلق الفتنة والفرقة والترويج لإرهابها ونشر أفكارها العنيفة في نفوس الشباب المغرر بهم. وتابع أن الإرهابيين لجأوا إليها لانتشارها الواسع بين فئة الشباب وسهولة استخدامها، مشيراً إلى أن سلاح الإرهابيين تجاوز حدود الرصاص والبندقية وانتقل إلى الأجهزة المحولة والهواتف الذكية التي يبثون عبرها سمومهم لوسائل التواصل الأكثر انتشاراً وسرعة من أي وسيلة استخدمت فيما مضى في مقاصد شر.
وأكد المومني أن مواجهة المحتوى المتطرف والأفكار العنيفة التي يبثها الإرهابيون من خلال منصات التواصل تتطلب تفنيداً وتكذيباً ومواجهة حقيقية لادعاءاتهم الباطلة، علاوة على وجوب بث المحتوى الصادق والصحيح عبر هذه المنصات.
ووجه المومني الشباب العربي، ليكونوا حواجز صد أمام التهديدات التي تواجه بلدانهم، والمشاركة الإيجابية في دعم مجتمعاتهم، والوقوف صفاً واحداً بوجه المتطرفين وخوارج العصر. -(بترا)

التعليق