كتاب يعاين الظواهر الاجتماعية ومفاهيمها في المشرق العربي

تم نشره في الأربعاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- يعاين كتاب "شيفرات المشكلات والظواهر الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني ومجتمعات المشرق العربي..دراسة حالة فينومينولوجية ونفس اجتماع" الذي صدر حديثا للباحث علي نجم الدين، مفهوم المشكلات والظواهر الاجتماعية وبداياتها واسبابها وجذورها ونتائجها وتأثيراتها على الجوانب الخلقية والقيمية والسلوكية للمجتمع العربي ونظمه وانماط معيشته.
والكتاب الذي صدر عن دار دجلة، وجاء في ستة فصول، يعاين كذلك، انعكاسات تلك الظواهر على ظواهر اخرى يعانيها المجتمع العربي كأنها سلسلة متواصلة لا تنتهي من حياة الفرد والنظام العربي.
واشتملت فصول الكتاب على المفاهيم النظرية لتفسير المشكلات والظواهر الاجتماعية وعلاقتها بالتخلف الاجتماعي والتفسيرات النظرية لفوضى الهوية العربية-والقيم والثقافة والتربية في غياب الضبط في البناء الاجتماعي.
كما تشتمل على استعراض قيم التربية في البناء الاجتماعي وعلاقته بالسلوك وانماط الشخصية وعلاقتها بالسلطة السياسية، وكيفية استغلال الزمن والنظرة للحياة والموت (ومفهوم القضاء والقدر).
واتبع المؤلف حقل الاجتماع التطبيقي في تشخيص طبيعة المشكلات والظواهر الاجتماعية وتحليل اسبابها ومصادرها وتأثيراتها، مستعرضا نماذج من خلال الحياة اليومية للفرد العربي على اعتبار ان هذه المشكلات والظواهر تشكل اضطرابات وهموما مزمنة.
وختم المؤلف كتابه بدراسة حالة المجتمع الفلسطيني واسقاط المشكلات والظواهر الاجتماعية على مجتمعات المشرق العربي.-(بترا)

التعليق