"تطوير الأعمال" يدرب أول دفعة من مشروع مساندة الأعمال المحلية

تم نشره في السبت 21 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- أطلق مركز تطوير الأعمال BDC بدعم من مشروع مساندة الاعمال المحلية الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية المرحلة الثانية من مبادرة تنمية القدرة التنافسية والإنتاجية للمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر. حيث تهدف المبادرة الى المساهمة في بناء القدرات التنافسية والابتكارية والريادية ل 1500 من أصحاب المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر وأصحاب الأفكار الريادية في كل من محافظات اربد والزرقاء والكرك ومنطقة شرق عمان بهدف ربط تلك الأعمال بمنظومة الريادة الاقتصادية وخاصة في قطاعات النقل والسياحة والانتاج الغذائي.
جاءت هذه المبادرة استكمالا للمرحلة الأولى وإضافة لأنشطة مشروع مساندة الأعمال المحلية في تنمية القدرات التنافسية والانتاجية للمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر في المجتمعات المحلية، حيث حققت المرحلة الأولى إنجازات هامة في الوصول الى 2000 مشروع صغير ومتناهي الصغر من خلال حملات ترويجية وتسويقية وتصميم منصة رقمية (Dashboards) خاصة لمتابعة الفعاليات بالاضافة الى تنفيذ حملات ترويجية تقنية متخصصة لحوالي 1500 مشروع صغير ومتناهي الصغر من خلال مبادرة "مين غير" و"حلقات تعليمية" وتدخلات التنمية الاقتصادية المحلية "Local Economic Development LED Interventions"
أما المرحلة الثانية فتتضمن عقد 14 ورشة عمل لتطوير المهارات الريادية لأصحاب المشاريع المنتقاه في كل من محافظة الكرك واربد والزرقاء ومنطقة شرقي عمان والتي تعمل في قطاعات النقل، والسياحة والانتاج الغذائي وتتضمن تلك الورشات التعرف على أهم السلوكيات والمؤشرات الريادية والمبنية على أسس علمية،كما أنها تتضمن زيادة مستوى الثقافة المالية لدى المشاركين وبناء قدراتهم بما يتعلق بدراسة الجدوى للسوق و تصميم خطة عمل توضح الرؤى المستقبلية، كل ذلك سيؤدي الى زيادة قدرتهم الإنتاجية ورفع مستوى التنافسية في السوق المحلي، كما أن المبادرة سوف تركز على 100 امرأة من اصحاب المشاريع القائمة لتقديم الدعم الفني اللازم بالاضافة الى التشبيك مع مزودي الخدمات والشركات الداعمة سواء كانت مالية أو غير مالية.
هذا وقد تم الإنتهاء من العمل على 3 ورشات في كل من المحافظات التالية إربد والزرقاء وعمان في الايام القليلة الماضية وجاري العمل على إتمام باقي الورشات التدريبية في محافظة الكرك وباقي المحافظات المستهدفة.
من جهته أشار نايف استيتية الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال إلى دور المشاريع الصغيرة وأهميتها في التنمية الاقتصادية والمحلية خاصة في القطاعات المستهدفة حيث تعول عليها خلق فرص استثمارية بالاضافة الى دورها الأبرز في خلق فرص عمل جديدة. سعيدين بشراكتنا مع مشروع مساندة الأعمال المحلية خاصة بانه يصب في أهداف مركز تطوير الأعمال الرئيسية في دعم الشباب وريادي الأعمال والشركات الصغيرة مع التركيز على تعزيز دور المرأة في المساهمة في التنمية بشتى مجالاتها.
في الحديث عن تلك المبادرة قال رشاد بيبرس المدير التنفيذي لمشروع مساندة الاعمال المحلية الى أن هذه المنحة تأتي استكمالا لدعم منظومة ريادة الأعمال في الأردن ومساعدة الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغرعلى النمو والوصول إلى أسواق جديدة. كما يعمل مشروع مساندة الأعمال المحلية على بناء قدرات مزودي خدمات الأعمال لمساعدتهم على تقديم خدمات وتدريبات موجهة نحو الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر والتوسع في هذه الخدمات في مختلف محافظات المملكة.

التعليق