لاعب روماني يخوض أول مباراة كمحترف بطرف اصطناعي

تم نشره في الجمعة 27 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً


بوخارست- خاض اللاعب الروماني الشاب كوزمين لامبرو، الذي يلعب بطرف اصطناعي بعدما فقد يده اليسرى إثر حادث سير، مباراته الأولى كمحترف مع فريق بترولول بلويشتي أمام ميوفيني في الكأس.
وشارك اللاعب الشاب، 18 عاما، لمدة تسع دقائق خلال مباراة بين فريقه، الذي يلعب في الدرجة الأولى في رومانيا، ضد ميوفيني، فريق الدرجة الثانية، وفقا لوسائل إعلام محلية.
وتعرض لامبرو، الذي يلعب في خط الوسط، لحادث دهس من شاحنة عندما كان عمره 8 سنوات، لينجو بمعجزة بعدما مرت الشاحنة فوق جسده، ولكن يده اليسرى تهشمت تماما وكان عليه بترها.
وذكر لامبرو بالواقعة "طما في طريق عودتنا للمنزل عندما انحرفت شاحنة واتجهت نحوي. وجدت نفسي فجأة أسفلها".
وتابع "شعرت بألم فظيع، ولكني لم أفقد وعيي. أخرجوني من أسفل الشاحنة ونقلوني للمستشفى"، وقال الأطباء إنه لو وصل متأخرا بقليل للمستشفى، لكان عليهم بتر ذراعه اليسرى بالكامل.
وبعد فترة طويلة من التعافي وعشر سنوات من الانتظار، استطاع لامبرو تحقيق حلمه بخوض أول مباراة كمحترف في كأس رومانيا، ليحتفي به الجميع ويعتبروه مثالا للتحدي والإرادة.
ويؤكد اللاعب الشاب "عندما عدت لممارسة كرة القدم، بدأت تعلم كيفية السقوط والارتكاز على ذراع واحدة. الأمر لم يكن سهلا، ولكني لم أشعر بالضيق ولن أشعر مطلقا".-(إفي)

التعليق