السمنة عند الاطفال: الأسباب وطرق العلاج

تم نشره في السبت 28 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 11:00 مـساءً

عمان- تشكل السمنة أو البدانة عند الأطفال إحدى أهم وأخطر مشاكل العصر الصحية، فزيادة الوزن تسبب مضاعفات صحية كثيرة. وأظهرت الأبحاث الحديثة أن زيادة الوزن عند الأطفال قد تؤثر كذلك في قدراتهم العقلية والتحصيل العلمي.
وأهم مخاطر وأضرار السمنة عند الأطفال هي أن من يعانون من فرط الوزن والسمنة من المحتمل أن يبقوا على حالهم عند الكبر أكثر من أي أطفال آخرين. كما أنهم معرضون أكثر من غيرهم بالإصابة، لا قدر الله، بالعديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة في أعمار مبكرة؛ كالأمراض القلبية الوعائية ومرض السكري.
غير أن الأطفال الذين يعانون من فرط الوزن من المحتمل أن يتعرضوا في عمر صغير للإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي وارتفاع ضغط الدم وزيادة الكولسترول أكثر من غيرهم من الأطفال.
وتعد السمنة انحرافاً في النمو الطبيعي والمسلك المعتاد لحياة الإنسان ووجودها يكون مصاحباً لكثير من الأمراض العضوية والنفسية والتي تهدد حياة الإنسان بصفة عامة والطفل بصفة خاصة، ومن هذه المشكلات ما يلي:
- المشكلات النفسية: وتعد من أهم السلبيات المصاحبة لزيادة الوزن والسمنة، ومثال ذلك الاكتئاب وعدم الثقة بالنفس، وهي من العوامل التي تؤثر سلباً على وزن الإنسان بصفة عامة والطفل بصفة خاصة، وقد أثبتت الدراسات أن 10 % من الأطفال زائدي الوزن يعانون في الأساس من الاكتئاب، وهنا يعتقد أن هناك دائرة يمكن اعتبارها دائرة مغلقة؛ فالسمنة تؤدي إلى الاكتئاب، والاكتئاب يؤدي إلى زيادة الوزن.
ولعلاج هذا الأمر، لابد من كسر حلقة هذه الدائرة، ويكون ذلك أولا بالوقاية من السمنة ومن مسبباتها، وثانيا بعلاجها وعلاج مضاعفاتها العضوية والمرضية والنفسية.
كيفية الوقاية من مشكلة السمنة عند الأطفال:
- في بداية عمر الطفل، يجب عدم تعوده على تناول كميات كبيرة من الطعام، وخصوصا في السنين الأولى من عمره، لأنه يؤدي إلى الزيادة في حجم المعدة وزيادة عدد الخلايا الدهنية وصعوبة السيطرة عليها في عمر متقدم.
- مساعدة الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل جماعي، بحيث يتعاون أفراد الأسرة في اتباع عادات غذائية أفضل حتى يكتسب الأطفال العادات بهذه الطريقة.
- دفع الأطفال لمزيد من الأنشطة البدنية وممارسة الرياضة وإبعادهم عن نمط الحياة المستقرة.
- يجب إرضاع الطفل رضاعة طبيعية حتي يصبح عمره 6 أشهر والالتزام بعدم إعطائه أي أطعمة صلبة في هذه الفترة.
- تعليم الأطفال عادات الأكل الصحية، وتشجيعهم على المنتجات الغذائية الطبيعية، مثل الخضراوات والفواكه التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية.
- الالتزام بتناول وجبة الإفطار بشكل يومي وعدم تناول الطعام في وقت متأخر أو قبل ميعاد النوم بما لا يقل عن 3 ساعات.
- الحد من استخدام الكمبيوتر أو الهاتف أو الجلوس أمام التلفزيون بحد أقصى ساعتين في اليوم.
- التشديد علي الوالدين بعدم استخدام الطعام كوسيلة ثواب أو عقاب أو لتعديل سلوك الطفل.
- إعطاء الأطفال مجموعة واسعة من الأطعمة الصحية للاختيار من بينها.
- تدريب أصدقاء الأطفال على العادات الغذائية الصحية، لأن الأطفال عادة ما يتأثرون بأصدقائهم.
- الحد من تناول الوجبات الجاهزة والسريعة والتعود على تناول الوجبات المنزلية مع باقي أفراد الأسرة.
- تناول أغذية غنية بالألياف لتنظيم وتحسين عملية الهضم.
– يجب السيطرة على الوزن والدهون الزائدة تحت سن العشرين لأنه أقل من هذا العمر يقل عدد الخلايا وقد تعالج مشكلة السمنة نهائياً، أما بعد العشرين فيصغر حجمها فقط.

أريج بسام سنجلاوي
أخصائية التغذية العلاجية

التعليق