عجلون: مطالبات بالاستعداد الجيد لمواجهة الأمطار

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الأول / أكتوبر 2017. 12:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون – يطالب سكان في محافظة عجلون البلديات والأشغال بضرورة الاستعداد الجيد لموسم الأمطار، وذلك بصيانة مجاري تصريف مياه الأمطار، ومعالجة بعض المواقع التي تتعرض لفيضان المياه، وتنظيف جوانب الطرق من مخلفات الإنشاءات.
ويقول عمر شويات إن طبیعة المنطقة الجغرافیة شدیدة الانحدار، وغزارة الأمطار أحيانا تتسبب بأضرار واضحة بالطرق، خصوصا تلك التي تعاني من سوء إنشاء، لافتا إلى أن الطریق أمام منزله في كفرنجة جرى تعبیده في أوقات سابقة أكثر من 4 مرات، وما تزال الطبقة الإسفلتية تتعرض للانجراف بفعل السيول، خصوصا وأنه تم إغلاق قنوات تصریف میاه الأمطار الموجودة في الطریق.
وأكد عضو مجلس المحافظة المهندس برهان الخطاطبة أن تجارب السكان في فصول شتاء سابقة تجعلهم قلقين من حدوث أضرار بالطرق الهشة وإعاقة حركة المرور بسبب الفيضان وجرف الأنقاض إلى الطرق، ما يستدعي من الجهات المعنية كالأشغال والبلديات اتخاذ الاحتياطات الكافية ومعالجة بعض المواقع بشكل سليم، لافتا إلى تكرار مشكلة فيضان الشارع الرئيس بمنطقة الإشارة الضوئية في منطقة عبين، مشيرا إلى حاجة كثير من الطرق الرئيسية إلى الإضاءة وتخطيطها لصعوبة السير عليها أثناء الضباب الكثيف الذي تشهده المنطقة خلال الشتاء.
ويبين علي عمر أن مواسم مطرية سابقة أحدثت أضرارا كبيرة بالطرق، وما تزال آثارها شاهدة على ذلك، حيث انتشار الحفر في وسط الطرق وتآكل جوانبها بسبب افتقارھا لقنوات تصریف میاه الأمطار، لافتا إلى تسجيل عدة حوادث حينها، كدھم میاه الأمطار لمدارس ومنازل ومساجد، وانھیار طرق وتشكل برك مائیة وسطھا.
ويؤكد عكرمة القضاة أن ضعف الاستعدادات وأعمال الصیانة الدوریة تتسبب في كل موسم بجرف الأمطار للطرق المعبدة جراء وجود الكثیر من العیوب في شبكات تصریف میاه الأمطار، مطالبا بإعادة صیانة الطرق المتضررة ومجاري تصریف میاه الأمطار بشكل دوري قبل حلول الأمطار الغزيرة.
وأشار محمود الزغول إلى منطقة عنجرة شھدت في مواسم ماضية العدید من الانھیارات في أسوار المقابر والطرق، وتشكل الحفر والانحرافات في الطرق، ما یستدعي من بلدیة عجلون دراسة جمیع نقاط الضعف ومعالجتھا مسبقا.
من جهته، قال رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول إن البلدية بدأت منذ أكثر من 3 أسابيع بتنفيذ خطتها واستعداداتها لفصل الشتاء، من خلال تنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار، وصيانة أخرى، مبينا أن البلدية عملت على تزويد العديد من المواطنين بحواجز ومصدات مائية، وخصوصا في الأماكن التي تشهد تجمعا لمياه الأمطار ولمنع دخولها لمنازلهم.
وأشار إلى أن محافظ عجلون فلاح السويلمين ترأس اجتماعا لكافة الأجهزة المعنية من الأشغال والبلديات والدفاع المدني من أجل اتخاذ كافة الاستعدادات الضرورية، والتنسيق لخدمة السكان خلال فصل الشتاء والظروف الطارئة، مبينا أنه تم وضع خطة طوارئ وتجهيز غرفة عمليات من اجل استقبال الشكاوى على مدار الساعة.
ويؤكد رئيس بلدية كفرنجة نور بني نصر أن فرق البلدية عملت على صيانة عدد من مجاري مياه الأمطار في اللواء وتنظيفها، مؤكدا استعداد البلدية وضمن إمكاناتها المتاحة على التعامل مع الظروف الجوية المتوقعة خلال الشتاء، وإجراء الصيانة لعدد من الطرق التي تضررت خلال مواسم سابقة.
وأوضح مدير أشغال المحافظة المهندس موفق فريوان أن اللجان الفنية والفرق المتخصصة في مديرية الأشغال نفذت العديد من أعمال الصيانة لقنوات المياه التي تقع ضمن اختصاصها، إضافة إلى إزالة الأنقاض على جوانب عدد من الطرق، خصوصا تلك التي تشكل خطورة على حركة المرور، أو تلك التي يمكن أن تجرفها السيول إلى الطرق.

التعليق