الجغبير: حصول "الاعتماد الوطني" على الاعتراف الدولي دعم للصناعة

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد رئيس جمعية الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة، المهندس فتحي الجغبير، أن حصول نظام الاعتماد الوطني على الاعتراف الدولي، من قبل منظمة الاعتماد الدولية للمختبرات سيمنح الصناعة الوطنية ميزة تنافسية جديدة ويعزز من تواجدها بالأسواق الخارجية.
وأعلن مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، الدكتور حيدر الزبن، عن حصول نظام الاعتماد الوطني على الاعتراف الدولي، من قبل منظمة الاعتماد الدولية للمختبرات، موضحا أن ذلك سيوفر أكثر من 30 مليون دينار تقريبا بالسنة كانت تذهب خارج المملكة إلى هيئات الاعتماد في دول العالم. وعبر الجغبير، في بيان صحفي أمس، عن تقديره للجهود التي بذلتها مؤسسة المواصفات والمقاييس لحصول الاعتماد الوطني على الاعتراف الدولي، ما سيدعم الصناعة الوطنية ويعطيها حركة أكبر بالتواجد في الأسواق العربية والأجنبية، وخاصة تلك التي تطلب شهادات مطابقة.
وأضاف "أن الاعتماد سيدعم الصناعة ويسهل حركة انسياب الصادرات ويحد من تكاليف باهظة بإعادة الاختبار والفحص والتقييم خارج المملكة للصادرات الوطنية كون تقارير الاختبار وشهادات المطابقة المرافقة لشحنات الصناعات الوطنية المصدرة للأسواق الخارجية مقبولة عالميا"، مشيرا الى وجود مختبرات داخل المصانع الأردنية وبخاصة الكيماوية والغذائية بالإضافة لمختبرات بعض المؤسسات الرسمية، مبينا أن تقييم هذه المختبرات يتم بواسطة نظام الاعتماد الوطني وتمنح شهادة على الأوراق والمنتج ما يعطيها فرصة دخول الأسواق الخارجية من دون فحوصات أخرى.

التعليق