السجن 3 - 10 أعوام لـ12 مروّجا لـ‘‘داعش‘‘

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • مبنى محكمة أمن الدولة بمنطقة ماركا الشمالية في عمان- (أرشيفية)

عمان - أصدرت محكمة امن الدولة، خلال جلسات علنية عقدتها أمس، أحكاما على 12  متهما من "المروجين لتنظيم داعش الإرهابي"، تراوحت ما بين الوضع بالأشغال الشاقة لمدة 3 و10 أعوام والبراءة.
فقد أصدرت المحكمة على 5 متهمين بـ"الترويج لأفكار داعش"، بالوضع بالأشغال الشاقة 3 إلى 5 أعوام، فيما أعلنت لعدم قيام الدليل القانوني عدم مسؤوليتهم من تهمة "القيام بأعمال إرهابية وتخطيطهم لتنفيذ عمل عسكري بخطف وقتل سياح أجانب في المدرج الروماني".
وأثناء الجلسة، بادر احد المتهمين بالطلب من المحكمة ان تأخذ بهم بعين الشفقة والرحمة بقوله "انا مسؤول عن عائلة من 10 افراد".
وأفادت لائحة الاتهام "ان المتهمين من الأول وحتى الخامس تربطهم علاقة صداقة، وجميعهم من العناصر المؤيدة لداعش، حيث اقدموا على الترويج لأفكار التنظيم بين اصدقائهم ومعارفهم بعد اقناعهم بأنه يعمل على تطبيق شرع الله على الارض".
وأشارت الى "رغبة المتهم الاول بنصرة داعش في الأردن، فقد بدأ بالتفكير مطلع حزيران (يونيو) 2016 بتنفيذ عمل عسكري على الساحة الأردنية، وقرر قتل وخطف سياح اجانب من المتواجدين على الاراضي الاردنية".
وأوضحت "توجه المتهم الاول الى المتهم الثاني وأبلغه عن رغبته بتنفيذ العمل العسكري المتمثل بقتل وخطف السواح، مستفسرا حول مشروعية تنفيذ مثل هذا العمل العسكري على الساحة الاردنية".
وتابعت اللائحة "إثر ذلك توجه المتهم الاول والثاني الى "المدرج الروماني" وسط البلد في العاصمة لرصد السياح الاجانب الذين يرتادون ذلك الموقع الاثري تمهيدا لتنفيذ عمل عسكري ضدهم الا ان الاجهزة الامنية كانت ترصد تحركاتهم ومخططاتهم وجرى القاء القبض عليهم".
وفي جلسة ثانية، قضت "امن الدولة" بوضع "أحد المتهمين الفارين من وجه العدالة، أدين بتهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية، في الأشغال الشاقة 10 أعوام، والحكم على شريكه بالوضع في الأشغال الشاقة 3 أعوام". في حين أعلنت المحكمة براءة متهم من "الترويج لأفكار جماعة إرهابية".
وفي جلسة ثالثة، أصدرت المحكمة حكما يقضي بوضع متهم بالأشغال الشاقة 4 أعوام بعد تجريمه بـ"الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية، حيث قاتل المتهم إلى جانب تنظيم إرهابي في دولة مجاورة".
ودعا محامي المتهم المحكمة قبل النطق بالحكم الى الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية لأن المتهم طالب جامعي في العام الرابع.
وبينت لائحة الاتهام "أن المتهم الموقوف على ذمة القضية منذ آب (أغسطس) 2016 تولدت لديه الرغبة بالالتحاق بالجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في سورية التي تقاتل النظام السوري".
وقالت "خلال العام 2014 غادر من الكويت الى تركيا وهناك تمكن من دخول سورية والتحق مع تنظيم جيش الإسلام الإرهابي وتلقى التدريبات العسكرية من حيث اللياقة البدنية وطرق فك وتركيب الأسلحة"، مضيفة أنه "بعد أنهى تلك الدورة التحق بجبهات القتال واخذ يقاتل مع التنظيمات المسلحة". - (بترا)

التعليق