الحمد الله والشواربة يبحثان مستجدات المصالحة الوطنية الفلسطينية

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً

رام الله - استقبل رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، أمين عمان يوسف الشواربة والوفد المرافق برام الله أمس، وبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بين الأردن وفلسطين في المجالات كافة.
واطلع الحمد الله، الشواربة خلال اللقاء الذي حضره السفير الأردني لدى فلسطين خالد الشوابكة ورئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، على آخر التطورات السياسية والاقتصادية، ومستجدات المصالحة الوطنية الفلسطينية.
وجدد الحمد الله تأكيده على عمق العلاقات التاريخية الطيبة بين البلدين وتنميتها على كل الصعد بتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني والرئيس محمود عباس، مثمنا دعم الأردن المتواصل للقضية والشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، ما يعزز صمود وثبات أبناء الشعب الفلسطيني بوجه انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المستمرة بحق المواطنين واراضيهم وممتلكاتهم ومقدساتهم.
من جهة ثانية، بحث الشواربة، أول من أمس خلال زيارته لبلدية الخليل مع رئيس بلديتها تيسير أبو سنينة وأعضاء المجلس البلدي، مجالات التعاون الثنائي في العمل البلدي وسبل تطويرها.
وأكد الشواربة أن "الأمانة" بكل طاقاتها تقف إلى جانبهم في جميع الظروف وكل الاوقات، وان ما يربط مدينتي عمان والخليل اتفاقية توأمة، لكن ما يربط شعبينا هو الدم والمصاهرة والاخوة.
وأضاف أن القضية الفلسطينية لم تكن غائبة يوما عن أجندة جلالة الملك، والحكومة الأردنية في مختلف المحافل الدولية والعربية وباتت ثابتا من ثوابت السياسة الاردنية.
من جهته، قال أبو سنينة اننا "نعيش في ظروف صعبة، حيث تحاط الخليل بسوار من المستوطنات اضافة الى مستعمرة في قلب المدينة من أجل 400 مستوطن يحرسهم ما يزيد عن 1200 جندي تغلق قلب مدينة الخليل.
وأضاف اننا "نأمل في الحصول على نظام الابنية المطبق بـ"الأمانة"، لأننا نعاني من هذا الأمر وكذلك في مجال خبرات الأمانة في الحفاظ على نظافة البيئة".
وقام الوفد بزيارة الحرم الابراهيمي الشريف، وسوق البلدة القديمة، فيما زار بلدية بيت لحم، والتقى رئيسها أنطون سلمان، واعضاء المجلس البلدي. -(بترا -عيسي العبادي)

التعليق