"اليرموك" تكمل استعدادها لمؤتمر "اللاجئين في الشرق الأوسط"

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 08:54 صباحاً
  • بوابة جامعة اليرموك

إربد- الغد- تستضيف جامعة اليرموك المؤتمر الدولي الثالث للاجئين في الشرق الاوسط الذي تعقده تحت عنوان"  اللاجئون في الشرق الأوسط  المجتمع الدوليّ: الفرص والتحديات" وذلك منتصف اذار المقبل بمشاركة واسعة من صناع القرار من مختلف دول العالم والمنظمات الدولية والمجتمع المدني المعنية بقضايا اللاجئين وبرلمانيين واكاديميين ودبلوماسيين وصحافيين واعلاميين.

وقال رئيس جامعة اليرموك رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور رفعت الفاعوري إن أهمية المؤتمر تأتي في ظل تزايد ارقام اللجوء واعبائه والأوضاع الانسانية الصعبة التي يعيشونها، فضلاً عن المشاكل والأزمات التي تعانيها الدول المستضيفة بسبب ملف اللاجئين وسط تراخ من المجتمع الدولي عن الوفاء بالالتزامات والتعهدات بدعم الدول المستضيفة، موضحا أن إستضافة الجامعة وللمرة الثانية للمؤتمر الدولي تؤكد اهمية الدور الذي تضطلع به المؤسسات العلمية والأكاديمية الأردنية في معالجة القضايا التي يعيشها الوطن.

واضاف الفاعوري ان انعقاد هذا المؤتمر الدوليّ، وفي هذا الوقت بالذات ياتي من أجل وضع الأطر المناسبة للتنمية الشاملة من حيث إعادة إعمار الدول المتضررة من النزاعات المسلحة بجهود إقليميّة ودوليّة، وإرساء دعائم المصالحة الوطنيّة، وكذلك دعم اقتصاديات الدول التي تحملت العبء الأكبر من استضافة اللاجئين نيابة عن المجتمع الدوليّ.

من جانبه، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر/ مدير مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الدكتور فواز المومني ان المؤتمر يهدف الى تسليط الضوء على حركات اللجوء والنزوح في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة في فترة ما يسمى بالربيع العربي وتوضيح واقع ومستقبل الأمن الإنساني في اقليم مضطرب.

واضاف ان المؤتمر يسعى الى توضيح التبعات الأمنية المترتبة على حركات اللجوء سواء على المستوى الداخلي أو على مستوى العالم واستعراض المبادرات الدولية لمعالجة قضايا اللاجئين وآخر التوجهات العلمية والأكاديمية في تناول قضاياهم وفرص وامكانيات تأهيل اللاجئين وبخاصة توفير فرص التعليم لهم، وتوضيح دور مؤتمر لندن في الإيفاء بالالتزامات الدولية للدول المضيفة للاجئين.

وتبحث محاور المؤتمر موضوعات إعادة الإعمار من منظور شامل ، دور المجتمع الدوليّ والمنظمات الدوليّة في إعادة إعمار الدول المتضررة من النزاعات المسلحة، اللاجئون والتوطين، تقييم الأوضاع الإنسانيّة في الدول المتضررة من النزاعات المسلحة، العودة الطوعيّة والقسرية للاجئين والنازحين في ظلّ التحولات السياسيّة في دول الصراع، مخرجات مؤتمري لندن وبروكسل وأثرهما على عمالة اللاجئين السوريين في الدول المُضيفة، ز تسجيل اللاجئين لدى المفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين والسلطات الرسميّة.

ومن الموضوعات الاخرى التي تتضمنها محاور المؤتمر: نظم معلومات إدارة اللاجئين، المساعدة القانونيّة المجانيّة للاجئين، اللاجئون والأمن القوميّ،  الأزمات الإقليمية ودورها في بروز أزمة اللاجئين (سورية، العراق، اليمن، ليبيا)، وكذلك موضوع المشاريع الإقليميّة ودورها في التغيير الديموغرافيّ.

ودعت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأكاديميين والباحثين والسياسيين والاعلاميين في مختلف المؤسسات محليًّا وإقليميًّا وعالميًّا، لتقديم البحوث والدراسات وأوراق العمل ذات الصلة بموضوعات محاور المؤتمر بحد اقصى 25 كانون الاول المقبل وارسال البحوث على الايميل الاتي: [email protected] كما توفر اللجنة التحضيرية معلومات وتفاصيل اكثر على الموقع الإلكتروني:اضغط هنا

وتضم اللجنة التحضيرية للمؤتمر كل من الدكتور فواز أيوب المومني/ مدير مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسريّة، الدكتور محمد فؤاد الحوامدة / رئيس قسم المناهج وطرق التدريس، الدكتور موفق العتوم / مدير دائرة العلاقات الخارجية والمشاريع الدوليّة،الدكتور خلف الطاهات/ نائب عميد كلية الصحافة والإعلام، الدكتور احمد العرود/ مساعد مدير مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسريّة، الدكتور محمد الزبيدي/ رئيس قسم الجودة، الدكتورة أنجاد المحاسنة / رئيس قسم الترجمة، والدكتور عماد الطوالبة/ مدير دائرة النشاط الثقافي والفني.

التعليق