الحكومة ترفع أسعار المحروقات وتثبت أسعار الغاز

تم نشره في الخميس 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 02:36 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 03:05 مـساءً
  • عامل في محطة محروقات يقوم بتعبئة البنزين لإحدى السيارات -(تصوير: اسامة الرفاعي)

طارق الدعجة

عمان- رفعت الحكومة أسعار أصناف المشتقات النفطية الأساسية (البنزين بصنفيه اوكتان 90 وأوكتان 95 والكاز والسولار) بنسب تراوحت بين 3.8 % إلى 4.3 % عن أسعارها في الشهر الماضي، فيما ابقت على سعر اسطوانة الغاز عند سعرها البالغ 7 دنانير.

وبحسب الاسعار الجديدة التي سرت اعتبارا من فجر اليوم ولمدة شهر، ارتفع سعر ليتر البنزين 90 بنسبة 4.3%، ليصبح 720فلسا لليتر (14.40 دينار للصفيحة)، مقارنة مع690 فلسا لليتر (13.8 دينار للصفيحة) في تسعيرة الشهر الماضي.

كما ارتفع سعر ليتر البنزين 95 بنسبة 3.8 %، ليبلغ 945 دينار (18.90دينار للصفيحة)، مقارنة مع 910 فلسات لليتر (18.2 دينار للصفيحة)في تسعيرة الشهر الماضي.

كما ارتفع سعر الليتر من مادتي السولار (الديزل) والكاز بنسبة 3.8%، ليصبح سعر الليتر منهما 540فلسا (10.40 دينارا للصفيحة) مقارنة مع 520 فلسا لليتر (10.4 دينار للصفيحة) في تسعيرة الشهر الماضي.

وفرضت الحكومة في شباط (فبراير) الماضي، ضريبة مقطوعة على كل ليتر بنزين (90 أوكتان) مقدارها 3 قروش أضافت لها لاحقا قرشين اثنين و7 قروش عن كل ليتر بنزين 95.

وفقا بيان صادر عن وزارة الطاقة  أظهرت معدلات الأسعار العالمية ارتفاعا ملحوظا على أسعار النفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر تشرين ثاني، حيث ارتفع معدل سعر خام برنت من (57.19) دولار/برميل لشهر تشرين أول إلى (62.59) دولار/برميل وبنسبة 9.44%. 

 وبحسب البيان أدى هذا الارتفاع في سعر النفط الخام الى ارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا خلال نفس الفترة بنسب متفاوتة بلغت حوالي 8%، حيث ارتفع سعر مادة السولار بنسبة 7.1%، في حين كان الارتفاع في سعر البنزين أوكتان 95 نحو 7.9% فيما ارتفاع بنزين أوكتان 90 حوالي 8.4 % عن الاسعار العالمية لشهر تشرين الثاني الماضي. 

وفي ضوء ذلك، و بعد استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية ومقارنتها بمثيلاتها للشهر الماضي، قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية تعديل أسعار المشتقات النفطية اعتبارا من يوم الجمعة الموافق 1 كانون أول للعام 2017 بنسبة أقل من ارتفاعاتها عالميا تماشيا مع الأوضاع الاقتصادية المحلية.

وبحسب قرار اللجنة تم الابقاء على سعر اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير على الرغم من ارتفاع سعرها عالميا الى  9.26 دينار للاسطوانة .

وتضمنت التسعيرة الشهرية سعر بيع الغاز الطبيعي للصناعات (واصل أرض المصنع) والذي بلغ 6.933 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لشهر تشرين أول القادم. وتم تحديد سعر بيع الغاز الطبيعي المنتج من حقل الريشة عند 3.685 دينار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

 هذا وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، بتحديد اسعار جديدة للمشتقات النفطية نهاية كل شهر بناء على مراجعة الأسعار العالمية، بمقدار معدل كل من السعر العالمي لكل مادة من المشتقات النفطية لفترة 30 يوماً تسبق تاريخ يوم الإعلان عن الأسعار والمعلن حسب نشرة بلاتس، مضافا إليه كافة التكاليف لإيصال المنتج من السوق العالمي إلى المستهلك بما فيها الضريبة الخاصة بمقدار 6 % ورسوم الطوابع بمقدار (ستة بالألف( .

 

 

التعليق