سان جرمان ينوي الابتعاد أكثر

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • ثنائي باريس سان جرمان كافاني (يمين) ونيمار - (أ ف ب)

باريس - يملك باريس سان جرمان فرصة الابتعاد أكثر في الصدارة عندما يحل ضيفا على ستراسبورغ الثامن عشر غدا في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويغرد فريق العاصمة خارج السرب هذا الموسم في سعيه إلى استعادة اللقب المحلي الذي ناله 4 مرات متتالية في السنوات الخمس الاخيرة قبل ان يفرمله موناكو الموسم الماضي باحرازه لقبه الأول منذ عام 2000.
وثأر باريس سان جرمان من موناكو الاحد عندما تغلب عليه في عقر داره 2-1، ورد الاعتبار لخسارته على ملعب "لويس الثاني" في الامارة 1-3 في الموسم الماضي.
ويبتعد باريس سان جرمان بفارق 10 نقاط عن مطارده المباشر مرسيليا الذي تنتظره رحلة صعبة الى مونبلييه لمواجهة فريقها المحلي صاحب المركز السابع.
وحقق باريس سان جرمان فوزا باهتا على ضيفه تروا 2-0 سجلهما البرازيلي نيمار دا سيلفا والاوروغوياني ادينسون كافاني في الربع الاخير من الشوط الثاني، لكنه استفاد على غرار مرسيليا من خسارة مطارديه المباشرين السابقين ليون وموناكو امام ليل 1-2 ونانت 0-1 على التوالي.
ويعتبر سان جرمان الفريق الوحيد الى جانب مانشستر سيتي الانجليزي، الذي لم يخسر في البطولات الخمس الكبرى في مختلف المسابقات حيث فاز في مبارياته الخمس في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وفاز في 13 من مبارياته الـ 15 في الدوري المحلي مقابل تعادلين.
ويتميز فريق العاصمة بقوته الهجومية الضاربة المكونة من الثلاثي كافاني، متصدر لائحة الهدافين برصيد 17 هدفا، ونيمار الخامس على اللائحة بتسعة اهداف، والواعد كيليان مبابي المعار من موناكو والذي سجل 4 أهداف حتى الآن. وسجل الثلاثي 30 هدفا من الأهداف الـ 47 للفريق الباريسي في الدوري.
وتعتبر مواجهة ستراسبورغ بمثابة بروفة للفريق الباريسي قبل رحلته الى ميونيخ لمواجهة بايرن الثلاثاء في الجولة السادسة الاخيرة من دور المجموعات حيث يسعى الى الاحتفاظ بالصادرة التي يتربع عليها بفارق 3 نقاط أمام رجال المدرب يوب هاينكس.
ويواجه مرسيليا اختبارا صعبا أمام مضيفه مونبلييه الاحد في ختام المرحلة، وهما الفريقان الوحيدان اللذان حرما فريق العاصمة باريس سان جرمان من العلامة الكاملة هذا الموسم بعدما ارغماه على التعادل الاول 2-2 في المرحلة العاشرة، والثاني سلبا في المرحلة السابعة.
ويسير مرسيليا في خط تصاعدي منذ خسارته على أرضه أمام رين 1-3 في المرحلة الخامسة حيث كسب بعدها 7 مباريات مقابل 3 تعادلات، بينها مع باريس سان جرمان 2-2.
ولن تكون حال ليون أفضل من مرسيليا عندما يحل ضيفا على كاين السادس الاحد في ختام المرحلة. ومني ليون بخسارته الثانية هذا الموسم الاربعاء عندما سقط امام ضيفه ليل 1-2، وكانت الاولى منذ خسارته في المرحلة السادسة امام باريس سان جرمان، ومنذ حينها حقق الفوز 5 مرات في 8 مباريات خولته الارتقاء الى المركز الثاني، لكن خسارته الاربعاء ارغمته الى التراجع الى الثالث. وقد يدخل ليون مباراته امام كاين وهو في المركز الرابع كون شريكه موناكو حامل اللقب يخوض مباراة سهلة السبت امام انجيه التاسع عشر قبل الاخير.
وتراجعت نتائج موناكو بشكل رهيب في الاونة الاخيرة حيث لم يذق الفوز محليا في 3 مباريات متتالية. (تعادل وخسارتان).
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء ديجون الثاني عشر مع بوردو التاسع.
ويلعب غدا ايضا ليل السابع عشر مع تولوز الخامس عشر، ونيس الرابع عشر مع متز الاخير، ورين الثامن مع اميان الحادي عشر، وتروا الثالث عشر مع غانغان السادس عشر.
ويلتقي الاحد أيضا سانت اتيان العاشر مع نانت الخامس.-(أ ف ب)

التعليق