الطراونة: "النواب" سيكون دوما منحازا للوطن والمواطن

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، إن مجلس النواب لن يكون في مختلف مواقفه وقراراته الا منحازاً للوطن والمواطن، ولن يكون فاتحاً ذراعيه لاستقبال أي توجهات حكومية من شأنها المساس بالطبقة المتوسطة وفئة محدودي الدخل فهو المراقب على أداء الحكومات وقراراتها واجراءاتها.
وبين خلال محاضرة له أمس بعنوان "موقع النظام النيابي في تصميم السياسات الوطنية"، للدارسين في دورتي الدفاع 15 والحرب 24 في كلية الدفاع الوطني، ان شراكتهم كمجلس نواب مع السلطة التنفيذية تقوم بالأساس على التعاون من أجل النهوض ببلدنا ورفعته وتحقيق تطلعات قيادتنا وشعبنا بغد أفضل، إضافة إلى تمهيد الطريق نحو الوصول إلى كفاية المواطن وعيشه الكريم انطلاقاً من تعزيز مبدأ الاعتمادية الذاتية، ومساعدة أنفسنا وفق برنامج متكامل يتطلب تكاتف الجهود لا تنافر الخطط والبرامج.
وأكد أن أي محاولة للقفز عن الدور التاريخي الذي قدمه الأردن تجاه القضية الفلسطينية، لن يسهم الا بمزيد من ضياع الوقت لجهة ملف التسوية في المنطقة برمتها ولن يخدم القضية الفلسطينية سوى توحد الجهود العربية والاسلامية ورفع سوية التنسيق المشترك بينهما.
وشدد على واجب المجتمع الدولي الاخلاقي تجاه الأردن الذي استقبل موجات كبيرة من اللجوء كان آخرها اللجوء السوري إلى جانب مساندة المهجرين فكان الأردن وسيبقى حائطاً منيعاً في وجه الإرهاب، حيث أن الأردن لم يسمح مطلقاً بأن تكون أرضه ساحة لتصدير القلق والاضطراب إلى جيرانه، فكان لزاماً على المجتمع الدولي تقديم الدعم والمساندة له.
وفي نهاية المحاضرة التي حضرها آمر ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية أجاب الطراونة على أسئلة واستفسارات الدارسين. - (بترا)

التعليق