الصفدي يبحث مع الجبير تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2017. 10:39 مـساءً
  • وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي خلال لقاء سابق مع نظيره السعودي عادل الجبير - (بترا)

القاهرة- ناقش وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ونظيره السعودي عادل الجبير كيفية متابعة تداعيات القرار الامريكي خلال الفترة القادمة، وذلك خلال لقاء الوزيرين في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية.

وكان الصفدي قد وضع وزير الخارجية المصري سامح شكري، بصورة التحركات الدبلوماسية التي بذلها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال الايام الماضية التي سبقت وتلت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها.

جاء ذلك خلال لقاء الصفدي مع شكري في مقر وزارة الخارجية المصرية عصر اليوم، بحضور السفير الاردني في القاهرة ومندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية علي العايد.

و تبادل الصفدي و شكري وجهات النظر حول افضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الامريكي القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ، و اكدا ان القرار يعد انتهاكا لقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد ان وضع القدس لا يقرر الا بالتفاوض بين الأطراف المعنية.

و شددّ الوزيران على ان الاردن و مصر يعتبران ان جميع الاجراءات الاحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الارض تعتبر لاغية و باطلة، و يؤكدان رفضهما لهذا القرار الذي من شأنه تكريس الاحتلال الاسرائيلي و تعزيز التوتر في المنطقة و استفزاز مشاعر المسلمين و المسيحين في العالمين العربي و الاسلامي.

وفي السياق ذاته بحث الصفدي مع وزير الخارحية الفلسطيني رياض المالكي، سبل متابعة افرازات القرار الامريكي القاضي بالاعتراف في القدس عاصمة لاسرائيل.

واكد الصفدي والمالكي خلال لقائهما في مقر جامعة الدول العربية مساء اليوم، رفضهما للقرار وكل التداعيات والنتائج المترتبة عليه، كونه مخالف لقرارات الشرعية الدولية و جاء لقاء الصفدي مع كل من شكري والمالكي والجبير على هامش الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي عقد مساء اليوم بناء على طلب الاردن، وبمشاركة كبيرة من وزراء الخارجية العرب.

وكان الصفدي قد وصل إلى القاهرة قادما من البحرين بعد أن شارك في حوار المنامة و التقى على هامشه وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط والتنمية اليستر بيرت وبحث معه تبعات القرار الامريكي الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.(بترا)

التعليق