الطراونة: الأردن متمسك بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس

"النواب" يشارك بمؤتمر "التعاون الإسلامي" في طهران

تم نشره في الخميس 21 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة خلال استقباله السفير الايراني محبتي فردوس (بترا)

عمان- أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، مشاركة المجلس عبر وفد برلماني، سيترأسه في أعمال الدورة 13 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي سيعقد في طهران مستهل الشهر المقبل.
ولدى تسلمه أمس، دعوة رسمية للمشاركة بأعمال المؤتمر من السفير الإيراني لدى المملكة محبتي فردوس، قال الطراونة إن “الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، سيواصل دعمه للأشقاء الفلسطينيين بما يحقق تطلعاتهم واقامة دولتهم المستقلة”.
واضاف ان “حمل المؤتمر لشعار القدس، بناء على طلب مجلس النواب، هدفه اعادة الزخم والحضور للقضية الفلسطينية”، مؤكدا ثبات الأردن وتمسكه بالوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس.
وبين الطراونة، اهمية تعزيز التعاون بين المملكة وايران، مؤكدا للسفير الايراني، اهمية ان تلعب بلاده أدوارا توافقية، وان يكون دعمها للدول في المنطقة وليس لأحزاب أو جهات.
من جهته؛ أكد فردوس دعم بلاده لموقف الأردن تجاه القرار الاميركي بنقل السفارة الى القدس، واصفا اياه بـ”الموقف المشرف والمتميز والمهم جدا، ودعم ايران للوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس”، مطالبا دول المنطقة بالتوحد لمواجهة الغطرسة الاسرائيلية.
ودان فردوس التوسع الاستيطاني الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وان القدس ليست مجرد مدينة عابرة بل هي قبلة المسلمين والمسيحيين.
الى ذلك، أكد رئيس مجلس النواب لدى لقائه امس السفيرة اللبنانية ترايسي شمعون ان مجلس النواب منفتح على جميع اشقائنا وتربطنا معهم علاقات قوية مبنية على الاحترام المتبادل.
وقال ان مجلس النواب لديه علاقات تعاون وتنسيق مع المجالس النيابية العربية ويلتقي معها في الكثير من المواقف بالمحافل الدولية كافة فضلا عن وجود قضايا كثيرة مشتركة خاصة المتعلقة بالقدس وفلسطين.
وتناول اللقاء بحث آخر المستجدات في المنطقة وتداعياتها على دول الجوار والقضية الفلسطينية والقدس فضلا عن بحث العلاقات الثنائية وضرورة تنميتها وتعزيزها.
وأكد الطراونة أهمية استثمار دور الجاليات العربية خاصة الجالية اللبنانية في اميركا اللاتينية وافريقيا لشرح قضايا المنطقة وبالذات عدالة القضية الفلسطينية.
بدورها اشادت السفيرة ترايسي بمستوى العلاقات الثنائية، مؤكدة ان بلادها حريصة على تنمية وتعزيز علاقاتها مع المملكة في المجالات كافة.
وقدرت عاليا الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس واستقبال موجات اللجوء. واستعرضت الاوضاع في لبنان على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية وتأثير تداعيات الاوضاع في المنطقة على لبنان.-(بترا)

التعليق