شطارة يدعو إلى تمكين المشاريع الريادية وتعزيز وصولها إلى الأسواق العالمية

تم نشره في الأحد 24 كانون الأول / ديسمبر 2017. 01:00 صباحاً
  • مشاركون في يوم العرض التقديمي" للشركات الريادية - (من المصدر)

عمان - الغد - شاركت شركة أمنية في "يوم العرض التقديمي" الذي نظمته جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية " انتاج" لشركات ريادية أردنية يوم الأربعاء في جامعة الحسين التقنية بمجمع الملك الحسين للأعمال وبالتعاون مع صندوق "أويسس 500".
وعرضت شركات ريادية أردنية تعمل في المجال التقني والتطبيقات، خدماتها ومنتجاتها أمام العديد من المستثمرين والشركات الأردنية ذات العلاقة.
ونظم "يوم العرض التقديمي"  ضمن مبادرة الألف ريادي التي أطلقتها جمعية "إنتاج" العام الماضي وتبنت خلالها شركة أمنية 100 مبادرة، حيث تم تزويد الرياديين ببرامج تدريبية عبر الإنترنت إلى جانب توفير برامج إرشاد وتدريب لتطوير نموذج عمل وتسويق لمشروعاتهم.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة على أهمية دعم المشاريع الريادية ودعم ورعاية المبدعين من الشباب الطموح، لافتا إلى التأثير القوي الذي باتت تحدثه ريادة الأعمال على المؤشرات الاقتصادية لدول انتبهت مبكرا إلى أهمية هذه المشاريع ودورها في دعم اقتصادياتها.
وشدد شطارة على أن الأردن يعد من أوائل الدول العربية التي دعمت الريادة والرياديين وتمكن خلال سنوات قليلة من تحقيق خطوات واضحة وملموسة في هذا المجال وذلك بفضل الاهتمام الملكي المباشر، حيث أطلق جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في العام 2004، جائزة العمل الحر والريادة بهدف تعزيز العمل الحر والريادة وتشجيع أصحاب الأفكار الريادية على وضعها موضع التنفيذ. 
كما وشارك رئيس دائرة التسويق في شركة أمنية، زيد إبراهيم، في ندوة "بيئة الريادة في الأردن" وأشار إلى الدور الفاعل والهام الذي قدمته وتقدمه أمنية لدعم الرياديين الشباب وأفكارهم الطموحة، لافتا الى أن الشركة تبنت 100 ريادي منذ اطلاق " انتاج" مبادرة الالف ريادي، حيث تم إخضاعهم لبرامج تدريبية عبر الإنترنت إلى جانب توفير برامج إرشاد وتدريب لتطوير نماذج أعمالهم وتسويق لمشروعاتهم.
وفيما يتعلق بطرق وأساليب دعم المشاريع الريادية في الأردن، أكد إبراهيم على ضرورة تبني قانون عصري يدعم المشاريع الريادية ومراحل تطورها، وتقديم الدعم المالي والفني والمعلومات حول الأسواق والتكنولوجیا الحدیثة والاستشارات عالیة الجودة.
كما لفت أيضا إلى أهمية تمكين المشاريع الريادية من الوصول إلى أسواق أكبر عبر تقديم المزيد من الحوافز والاعفاءات الضريبية والاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة مع معظم دول العالم إلى جانب الحد من الإجراءات البيروقراطية والروتينية في المعاملات الحكومية.
وأشار رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات د. بشار الحوامدة "إن هذا الحدث يشكل نقلة نوعية في دعم الرياديين في الأردن حيث أنه إحدى الأنشطة الهامة ضمن "المبادرة الوطنية الـ 1.000 ريادي" وهي إحدى التوصيات الخاصة بالمبادرة الملكية السامية "ريتش 2015" حيث ستساعد الرياديين الوصول إلى التمويل اللازم لتحويل أفكارهم الإبداعية إلى مشاريع تجارية تساهم في خلق وظائف جديدة أو إلى توسيع مشاريعهم للانطلاق إلى أسواق جديدة مما يساهم في زيادة الناتج القومي".

التعليق