"الدولية الإسلامية لتمويل التجارة" تمول مشاريع إنمائية جديدة في أفريقيا

تم نشره في الأحد 24 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

دبي- وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، اتفاقيتي تمويل مرابحة مع بوركينا فاسو والسنغال، تقوم المؤسسة بموجبها بالمساهمة في تمويل مشاريع إنمائية جديدة.
الاتفاقية الأولى يأتي بموجبها تمويل مرابحة مع دولة بوركينا فاسو، ممثلة في سوفيتكس (شركة القطن الوطنية)، وهي الوكالة المنفذة للتمويل؛ حيث تقوم المؤسسة بموجبها بضمان تمويل بـ107 ملايين يورو لدعم موسم القطن للعامين 2017-2018 ولمدة ثلاث سنوات مقبلة. وقد وقّع الاتفاقية المهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة “ITFC” مع ويلفريد سواداجو، الرئيس التنفيذي لـ”سوفيتكس”.
وعلى الجانب الآخر، وقع المهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة “ITFC” والسنغالي السيد محمد ومختار سيسيه، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للطاقة بالسنغال (سينيليك)، اتفاقية مرابحة بين المؤسسة وحكومة السنغال وتبلغ قيمة الاتفاقية 10.5 ملايين يورو، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تمويل ودعم قطاع الطاقة لتأمين توريد المنتجات البترولية لمحطات توليد الكهرباء في البلاد، وبالتالي دعم تنميتها الاقتصادية. وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن يساعد التمويل على تحسين ظروف معيشة الناس في السنغال.
ويسهم توقيع هذه الاتفاقيات في تنويع القطاعات التي تمولها المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في الدول الأعضاء، مما يعزز من دور المؤسسة كشريك للتنمية الشاملة في هذه الدول.
وعن هذه الاتفاقيات، قال المهندس هاني سنبل “إن التمويلات التي وافقت عليها المؤسسة تهدف إلى تعزيز التنمية والتجارة بين الدول الأعضاء، وهي تشكل جزءا مهما من البنك الإسلامي للتنمية”، مشيرا إلى أن هناك توسعا لتقديم التمويل اللازم في مثل هذه المجالات التي تنعكس إيجابيا على اقتصاد الدول التي يقام فيها المشروع، ومن ذلك خلق فرص العمل، إلى جانب زيادة القدرة على بناء اقتصاد إسلامي متكامل بين الدول.
وأضاف قائلاً “نحن مسرورون بأن نكون أحد الشركاء في تطوير تلك المشاريع الرائدة. كما أنّ التوقيع على هذه الاتفاقيات يتماشى مع استراتيجية المؤسسة الرامية لدعم وتطوير المشاريع التي تسهم بطبيعة الحال في تعزيز الاقتصاد المحلي لدول أعضاء البنك الإسلامي للتنمية”.-(وكالات)

التعليق