تالا اصغر اردنية تبدأ رحلتها اليوم بتسلق جبل كلمنجارو

تم نشره في الثلاثاء 26 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • تالا خليفة خلال تدريباتها

مجد جابر

عمان-  تنطلق تالا خليفة (15 عاما) اليوم لتبدأ رحلتها في تسلق جبل كلمنجارو وهو رابع أعلى جبل في العالم وأعلى جبل في أفريقيا لتكون بذلك أصغر أردنية تسلقت الجبل.
تالا تبدأ رحلة تسلقها وكلها حماس وشغف للوصول الى قمة الجبل، وايصال رسالة تحملها وهي نشر الوعي بالأمراض النفسية وخطورة السكوت عنها، مبينةً أنه موضوع مهم للغاية، وبحاجة الى نشر التوعية فيه، كون العديدين يخشون البوح عنه.
وتشير تالا الى أنها تسعى لتبني هذه الفكرة لما صادفته من أشخاص سواء في المدرسة أو خارجها يعانون من امراض نفسية، ويرفضون الافصاح عنها حتى لا يتعرضوا للسخرية والتهكم والتعليقات من الناس، الى جانب أن كثيرا منهم يرفض أهاليهم الاعتراف بذلك لنفس الاسباب وينكرونه تماماً، وهو الامر الذي يزيد من تفاقمه على الشخص ويصيبه بالعزلة والانطواء أكثر.
 تالا بدأت رحلتها وشغفها بالتسلق عندما قامت قبل عامين ونصف برحلة الى جبال روكي في أميركا الشمالية، وكانت الرحلة عبارة عن خمسة أيام عرفت من خلالها أن هذا الشيء الذي تحبه ومولعة فيه وتريد أن تكمل فيه، لافتةً الى أنها كانت المرة الاولى التي تخيم فيها وتتعلم كل ما يخص التسلق واجراءات الأمان والخطر الذي قد تتعرض له.
بعد ذلك، عادت تالا للاردن وسمعت من أشخاص أنهم ينوون الذهاب الى كلمنجارو رابع أعلى جبل في العالم واعلى جبل في افريقيا لتبدأ البحث والاستفسار عن كل ما يخص الموضوع، والآن بعد عام ونصف استطاعت ان تحقق حلمها، بحيث تكون أصغر فتاة أردنية تتسلق الجبل.
وتبين أن عائلتها عارضت الفكرة بداية، وسيطر عليهم الخوف من الخطر الذي قد يحيق بها، الا أنها حاولة بشتى السبل اقناعهم، كما عرفتهم على كل الاشخاص المعنيين الذين سيرافقونها خلال الرحلة، وأن كل احتياطات الامان ستكون متوفرة.
اليوم تالا ستبدأ في تسلق الجبل بعد ان تلقت كل التدريبات اللازمة وجربت رياضة التسلق في اغلب مواقع الاردن، مبينةً أنها استعدت جيدا قبل الذهاب وجلست مع كثير من الاشخاص الذين خاضوا المغامرة للاستفادة من خبراتهم.
وتضيف أن عملية التسلق حتى الوصول الى قمة الجبل سوف تستغرق 9 أيام، وبتاريخ 1/1/2018 يصلون قمة الجبل، مبينةً أن عملية التسلق بحاجة الى تكنيك معين ، وسوف يتسلقون يوميا من 9-11 ساعة وبعدها ينزلون نصف المسافة، للنوم وذلك حتى يستطيع الجسم التعود على قلة الاكسجين هناك، ولكي لا يصاب الجسم بأمراض الجبل المتعارف عليها، وثاني يوم يكملون التسلق مرة أخرى.
وتشير الى أن هناك أشخاصا مختصين معهم، لافتةً الى أن الأمر ممتع جداً ويغير من الشخص ونظرته للحياة، ويبني لديه شخصية جديدة ومختلفة تماماً.
وتنوي تالا بعد الانتهاء من هذه المغامرة، بالتخطيط لتسلق قمة أعلى، وبعدها تكمل الخمسة جبال الأخرى المتبقية في القارات المختلفة، مبينةً أن الرحلة سوف تستغرق 15 يوما وهي مستعدة ومتحمسة جدا.

التعليق