"الأسنان" تلغي مؤتمرا مع جمعية أميركية ردا على قرار ترامب

تم نشره في الخميس 28 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - ألغت نقابة اطباء الأسنان مؤتمرا مشتركا بين الجمعيتين: الاميركية والأردنية للاستعاضة والتركيبات السنية، احتجاجا على "قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتضمن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها".
وكان مزمعا إقامة المؤتمر ولأول مرة بالمملكة في آذار (مارس) المقبل بعنوان "المفاهيم والممارسات العصرية في عالم التركيبات السنية" بالبحر الميت بمشاركة اختصاصيين من مختلف انحاء العالم.
وقال نقيب اطباء الأسنان ابراهيم الطراونة، في بيان صحفي أمس، ان النقابة "استنكرت  في خطاب وجهته للجمعية الأميركية سياسة حكومة بلادها المنحازة وغير العادلة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، خاصة قرار الرئيس الاميركي الاخير المخجل واللاأخلاقي بخصوص القدس". من جانبه، قال الناطق الاعلامي باسم النقابة عمر القواسمي ان النقابة سـ "تعمل على عقد المؤتمر الدولي في موعده دون رعاية او مشاركة اميركية واستبدالها بجمعيات اوروبية معتبرة، والاعتماد على الطاقات المحلية والعربية".
وسبق للنقابة ان قررت مقاطعة المنتجات الاميركية تعبيرا عن موقفها الرافض لقرار ترامب.

التعليق