إربد: مئات الفقراء ضحية رحلة عمرة وهمية

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018. 11:28 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 3 كانون الثاني / يناير 2018. 04:25 مـساءً
  • (تعبيرية)

أحمد التميمي

إربد- تبخرت أحلام نحو 500 شخص من لواء الكورة في محافظة إربد، غالبيتهم فقراء، بأداء مناسك العمرة؛ حيث قام كل منهم بدفع مبلغ مالي لأحد الأشخاص، ليتبين لهم أن الرحلة إلى الديار المقدسة التي كانت مقررة ظهر اليوم "وهمية"، وأن الشخص، وفق ما ذكر عدد منهم لـ"الغد"، مارس النصب والاحتيال بحقهم.

وقالوا إن الشخص استهدف بشكل أكبر النساء المطلقات والأرامل وكبار السن، وقام بأخذ مبلغ 50 دينارا من الجميع بهدف ترتيب رحلة عمرة مدعومة من جمعيات خيرية، قبل أن تبين لهم اليوم أن الشخص احتال عليهم ولم يستطع أي منهم التواصل معه كونه توارى عن الأنظار وقام بإغلاق هاتفه.

ووفق ما ذكر بعض "الضحايا" لـ"الغد"، فإن عددا قليلا تمكنوا اليوم من استرداد جوازات سفرهم عبر وسطاء، وتبين أنها غير مختومة أصلا لأداء العمرة والسفر، فيما لم تتمكن الغالبية من استرجاع الجوازات.

وأكد بعض الضحايا أنهم بصدد تقديم شكوى حول القضية لدى الأجهزة الأمنية، في حين قال متصرف لواء الكورة، فيصل المساعيد، لـ"الغد"، إنه ولغاية الآن لم يتم تسجيل أي شكوى من قبل أي شخص لغاية كتابة الخبر حتى يتم التعامل معها بشكل رسمي.

 وفي وقت لاحق، قال مصدر أمني أنه بعد ورود بلاغات لمديرية شرطة غرب إربد حول هذه الحادثة، جرى اليوم الأربعاء، ضبط أحد الوسطاء المشتكى عليهم وبوشر التحقيق معه، فيما يجري البحث عن المتهم الرئيس في القضية. 

Ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق