"البشير".. لأول مرة استئصال كلية بـ"المنظار الجراحي"

تم نشره في الجمعة 5 كانون الثاني / يناير 2018. 01:00 صباحاً

عمان - اجريت بمستشفى البشير الحكومي عملية استئصال كلية بواسطة تقنية المنظار الجراحي من متبرع حي، وتم زراعتها لشقيقه الذي كان يعاني من فشل كلوي مزمن، لتكون أول عملية استئصال بالمنظار بمستشفيات القطاع العام.
وقال رئيس اختصاص الجراحة بوزارة الصحة ومدير مديرية المركز الأردني لزراعة الأعضاء الدكتور عبدالهادي بريزات في تصريح صحفي أمس، إن العملية التي تمت مؤخرا بقسم الجراحة تتوافق مع خطة البرنامج الوطني لزراعة الاعضاء للاستفادة من الامكانات المتاحة لتحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.
وأشار إلى انه تم التوسع بمجال استعمالات المنظار لتشمل استئصال الكلية من الحي بدلا من الشق الجراحي، مضيفا أن الاستئصال بالمنظار ستلاقي استحسانا لاستخدامها كمنهج أساسي بعملية استئصال الكلية ما لم يكن هناك أية موانع طبية.
وبين ان السعي جار لتعميمها على مؤسسات القطاع العام ما سينعكس إيجابا ويشجع عملية التبرع بالأعضاء وينقذ حياة كثير من مرضى الفشل الكلوي، متوقعا إجراء نحو 15-20 عملية من هذا النوع العام الحالي من المتبرعين الأحياء لذويهم ممن يعانون من الفشل الكلوي.
بدوره، قال اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية وزراعة الاعضاء وعضو الفريق الوطني لزراعة الاعضاء الدكتور سامر الجيزاوي إن عملية استئصال الكلية بالمنظار تُجّنب المريض الجُرح الطويل وما قد يصاحبه من مضاعفات وآثار جانبية وآلام تعيق الحركة لفترة طويلة.-(بترا)

التعليق