7 ملايين إجراء طبي في مستشفى الملك المؤسس العام الماضي

تم نشره في الاثنين 15 كانون الثاني / يناير 2018. 08:58 صباحاً
  • مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي-(أرشيفية)

أحمد التميمي

الرمثا- بلغ حجم العمل الكلي في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي للعام 2017 قرابة 7 مليون إجراء في كافة التخصصات والإجراءات الطبية والعلاجية والمخبرية والشعاعية مسجلا زيادة بلغت حوالي نصف مليون إجراء وبنسبة 7% عن السنة التي سبقتها.

وقال مدير عام المستشفى الدكتور إسماعيل مطالقة إن الزيادة في حجم العمل جاءت نتيجة احتواء المستشفى على جميع الأقسام الطبية وإشغالها على مدار العام، مضيفاً أن هذه الأقسام مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة (والتي تم تحديثها مؤخراً بكلفة زادت عن 15 مليون دينار)، ووسائل التشخيص والعلاج لجميع الحالات المرضية والتي تقدم الخدمة الصحية للمرضى بإشراف كوادر طبية وتمريضية وفنية مؤهلة في وقت قياسي.

وأشار إلى أن المستشفى قد طور في العام 2017 بنيته التحتية بقيمة (8.5) مليون دينار من خلال مشروع مركز العلاج بالأشعة، وحدّث أو استبدل عدد من الأجهزة حسب الأولوية العلاجية بقيمة 6.5 مليون دينار والتي شملت: (شراء جهاز C-ARM with FLAT DETECTOR)، وشراء أجهزة قسطرة القلب والشرايين والأوردة ، وشراء أجهزة DR System  في قسم الأشعة، وشراء جهاز رنين مغناطيسي وجهاز تصوير طبقي متطوران، وشراء أجهزة حاضنات لقسم الخداج، وشراء أجهزة تنفس اصطناعي، وشراء أجهزة تصوير تلفزيوني، وشراء أجهزة تكييف مركزية موفرة للطاقة، وشراء أجهزة التعقيم المركزي، وطرح عطاء تحديث المصاعد الموجودة في المستشفى).

من جهته، قال مدير الدائرة الطبية في المستشفى، وعضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية الدكتور سليمان المومني، إن زيادة نسبة الإشغال في المستشفى مردها الازدياد المضطرد في عدد السكان، وكثرة الأمراض المختلفة.

وبين أن نسبة الإشغال العامة بلغت 73.8 وبزيادة ملحوظة عن السنة التي سبقتها بنسبة 1.2%، مؤكداً أن النسبة كانت تصل في بعض الأشهر إلى 92%، بينما كان معدل دوران السرير 73.2% دورات سريرية، الأمر الذي أدى إلى تقليص عدد أيام الإقامة لتصبح 3.5%.

وأضاف الدكتور المومني أن مستشفى الملك المؤسس هو المستشفى التحويلي الوحيد لكافة محافظات الشمال، كما أن السمعة الممتازة للكوادر الطبية والتمريضية والفنية والإدارية في المستشفى كان لها الأثر الكبير في إقبال المراجعين على المستشفى سواء كانوا مواطنين أو من الدول الشقيقة.

وفي سياق آخر، أكد المومني أن حالات العناية الحثيثة المسجلة للعام 2017 بلغت حوالي 4,388، مشيراً إلى أن أسرّة العناية الحثيثة في المستشفى والبالغة 120 سريرا تشكل ما نسبته (22%) من مجمل أسرّة المستشفى، حيث تقدم وحدة العناية الحثيثة التي يتوفر فيها كادر طبي وتمريضي متميز وأجهزة إنعاش متطورة، أقصى أنواع الرعاية الصحية الممكنة للمرضى أصحاب الحالات الحرجة والخطيرة.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق