"المهندسين" تدين اقتحام الاحتلال لمكتب اعمار "الأقصى" ووقف عمله

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- دانت نقابة المهندسين الأردنيين "التطورات الخطيرة وغير المسبوقة" التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، في مكتب اعمار المسجد الأقصى "وابلاغها المهندس المشرف في المكتب بمنع العمل في عمليات الاعمار في المسجد وكافة مرافقه".
وأكدت النقابة في بيان لها أمس أن هذا الانتهاك الخطير والصارخ "اعتداء على الوصاية الهاشمية على المقدسات، وتغييرا للوضع القائم على الارض منذ العام 1967 وتجاوزا لكافة المعاهدات الدولية المتعلقة بالقدس والحق العربي والإسلامي والفلسطيني فيها".
وطالبت النقابة بتحرك جاد وعاجل من الحكومة الأردنية باستخدام كافة اوراق الضغط الممكنة لردع إجراءات الاحتلال المتتابعة، والتي لا يجدي معها نفعا التصريحات والاصرار على البقاء في مربع العملية السلمية، الذي تركه الاحتلال ونسف كافة الجهود الدولية في هذا الاطار.
وشددت النقابة على حق الشعب الفلسطيني بالانتفاض في وجه الاحتلال للدفاع عن المسجد الأقصى وعلى ضرورة دعم هذا التحرك الشعبي ودعم المقاومة الفلسطينية بكل اشكالها لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ضد التجاوزات الصهيونية المبنية على القرار الاهوج للإدارة الأميركية.
كما دعت كافة اطياف الشعب الأردني واحزابه ونقاباته ومؤسساته إلى تكثيف الحراك الداعم للموقف الرسمي والجهود الملكية لحماية المسجد الأقصى والغاء قرار ترامب بهذا الخصوص.

التعليق