مبادرة شبابية لتوفير الخبز مجانا للأسر الفقيرة "بحوارة إربد"

تم نشره في الاثنين 22 كانون الثاني / يناير 2018. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد – "سلة خبز" مبادرة شبابية اطلقها مجلس شباب عشيرة الغرايبة في بلدة حوارة بإربد هدفها إعانة الأسر الفقيرة عبر تخصيص سلة في أحد مخابز البلدة توفر زهاء 30 كيلوغرام خبز يوميا للمحتاجين والفقراء.
وتأتي هذه المبادرة لمواجهة قرار رفع اسعار الخبز وعدم كفاية الدعم الحكومي المخصص للأسر، ما قد يضع أسرا كثيرة أمام صعوبة توفير رغيف الخبز اليومي لأفرادها.
يقول ذاكر غرايبة احد مطلقي المبادرة، إن المبادرة تأتي للتخفيف من معاناة العديد من الاسر في البلدة في عدم قدرتها على شراء مادة الخبز وخصوصا الأسر التي يزيد عدد أفرادها عن 6 أشخاص ويحتاجون إلى 3 كيلوغرامات يوميا.
وأضاف، انه تم التنسيق مع صاحب احد المخابز في البلدة من اجل تخصيص سلة خاصة لوضع مادة الخبز فيها ومكتوب عليها هذه السلة مخصصة للفقراء والاسر العفيفة، مؤكدا ان المبادرة بدأت أمس، ووضعها بمكان بارز في المخبز تكون على مرأى جميع مرتادي المخبز.
واشار الى انه وكمرحلة أولية تم تخصيص زهاء 30 كيلوغرام خبز يوميا لتغطية احتياجات الاسر العفيفة والمحتاجة في البلدة، وتم تأمين ثمن هذه الكمية اليومية عبر دعم "تجمع شباب الغرايبة".
ولفت الى ان المرحلة المقبلة سيتم توسيع قاعدة المستفيدين من مادة الخبز من خلال عمل حملات تبرع في البلدة من اهل الخير والتجار والمقتدرين ماليا بعد ان تشهد اسعار الخبز ارتفاعا نهاية الشهر الحالي.
وأشار الغرايبة الى هناك عشرات الأسر في البلدة تقوم باستدانة مادة الخبز من المخابز يوميا، على ان يتم السداد نهاية كل شهر، لافتا الى انه تم احصاء اعدادهم وسيتم تخصيص سلة غذائية خاصة لأي مواطن غير قادر على شراء مادة الخبز بعد ارتفاع الاسعار.
ويأمل الغرايبة من اهل الخير والمقتدرين دعم مثل هذه المبادرات في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها المواطن جراء الارتفاعات المستمرة في الأسعار دون ان يقابل ذلك اي زيادة على الرواتب الشهرية.
ودعا جميع المناطق الى عمل مبادرات لتوزيع الخبز بالمجان على الأسر الفقيرة والعفيفة، مؤكدا أن شباب العشيرة سيقومون بالترويج لهذه المبادرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

التعليق