ليغ 1

قمة بين موناكو وليون ومهمة سهلة لسان جرمان

تم نشره في الجمعة 2 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • نجم باريس سان جرمان نيمار يطالع ورقة بعد مباراة الكأس - (أ ف ب)

باريس- يخوض باريس سان جرمان المتصدر والساعي الى استعادة اللقب مباراة سهلة نسبيا في ضيافة ليل غد في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم التي تشهد قمة بعد غد بين موناكو حامل اللقب وليون.
ويتصدر سان جرمان الترتيب برصيد 59 نقطة بفارق كبير (11 نقطة) امام ليون الثاني الذي يتقدم بفارق الاهداف على مرسيليا الذي يفتتح المرحلة اليوم بمواجهة متز الاخير، ويأتي موناكو رابعا وله 47 نقطة.
ومع اقتراب سان جرمان من استعادة اللقب الذي توج به موناكو في الموسم الماضي للمرة الاولى منذ العام 2000، تتحكم معركة الوصافة بالمباراتين الاخريين اللتين لا تقلان اهمية.
ويسير سان جرمان بثبات ايضا نحو احراز لقبه الخامس على التوالي في كأس الرابطة الفرنسية بعد فوزه على رين 3-2 الثلاثاء وتأهله الى المباراة النهائية لمواجهة موناكو في اعادة لنهائي الموسم الماضي (فاز 4-1).
كما بلغ ربع نهائي مسابقة الكأس المحلية وسيلتقي مع سوشو في السادس من شباط (فبراير)، على أن يكون الاختبار الأصعب له على الإطلاق في دوري ابطال أوروبا حيث يلتقي مع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في ثمن النهائي "14 شباط (فبراير) ذهابا و6 آذار (مارس) ايابا".
وقدم سان جرمان اداء مهزوزا امام رين، فبعد تقدمه بثلاثية نظيفة اهتزت شباكه مرتين وأفلت مرماه من فرص اخرى ايضا في مباراة شهدت طرد لاعبه الدولي الشاب كيليان مبابي بسبب الخشونة.
وقبل ايام من المواجهة المنتظرة مع ريال مدريد، حسم القطري ناصر الخليفة رئيس نادي العاصمة الفرنسية الجدل الذي يشغل وسائل الاعلام منذ اسابيع عن سعي النادي الملكي الاسباني لضم البرازيلي نيمار المنتقل من الغريم برشلونة الى باريس الصيف الماضي في اغلى صفقة كروية في العالم.
وقال الخليفي في تصريحات صحفية "هذه شائعة، ليست صحيحة ابدا. هو سعيد هنا، سيبقى معنا. وصل قبل خمسة أشهر، ولديه اربع سنوات ونصف من عقده. كيف تريدونه ان يرحل؟ الاسبان يريدون البدء قليلا (بالمباراة). لا نريد الدخول بهذه اللعبة. لن يكون معنا بنسبة 100 % الموسم المقبل، بل بنسبة 2000 %".
ودخل مدربه الاسباني اوناي ايمري على خط وضع حد للتكهنات الصحفية ايضا، بقوله "سيصبح نيمار أفضل لاعب في العالم، وسيحقق ذلك معنا".
ويشكل نيمار ثنائيا ناجحا جدا مع الاوروغوياني ادينسون كافاني رغم الجدل المثار حول تنفيذ ركلات الجزاء والكرات الثابتة، وآخر فصوله في المباراة ضد ديجون في 17 كانون الثاني (يناير) حين نفذ البرازيلي ركلة جزاء بدل منحها لزميله لكي يصبح الهداف التاريخي للفريق.
لكن الاوروغوياني حقق ذلك في المرحلة السابقة امام مونبلييه (4-0) حين رفع رصيده الى 157 هدفا في مختلف المسابقات، متقدما بهدف عن السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، لاعب مانشستر يونايتد الانجليزي حاليا.
وتحدث كافاني بعد الانفراد بالرقم القياسي عن علاقته بنيمار قائلا "لقد قام بالكثير من اجل هذا الفريق. يجب أن نبقى كلنا سويا. الاهم ان يسير الفريق. لدينا اهداف مهمة".
وتتجه الانظار الى معركة الوصافة بين موناكو وضيفه ليون الباحثين عن تعويض النقاط بسرعة بعد تعادل الاول مع مرسيليا في قمة اخرى 2-2، وسقوط الثاني امام مضيفه بوردو 1-3 في المرحلة الماضية.
ويسعى كل من الفريقين الى انهاء الموسم في المركز الثاني في حال كان اللقب متعذرا، وذلك للمشاركة مباشرة في دوري ابطال اوروبا.
ويخوض البطل والوصيف غمار دوري الابطال من دور المجموعات مباشرة، في حين يتعين على الثالث خوض التصفيات المؤهلة اليه، ويشارك الرابع في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".
لكن مرسيليا يملك فرصة قوية للانفراد بالمركز الثاني اليوم عندما يستضيف متز الاخير آملا في الوقت ذاته بأن تنتهي قمة موناكو وليون في مصلحته.
ويلعب غدا ايضا نيس مع تولوز، واميان مع سانت اتيان، وستراسبورغ مع بوردو، ومونبلييه مع انجيه، وتروا مع ديجون، وبعد غد رين مع غانغان، وكاين مع نانت.-(أ ف ب)

التعليق