اعتصامان بعمان وإربد ومسيرة بالسلط رفضا لرفع الأسعار

تم نشره في الجمعة 2 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • مسيرة في السلط صباح أمس تنديدا برفع الأسعار والضرائب - (الغد)

عمان- الغد- اعتصم نشطاء حزبيون وسياسيون ومواطنون صباح امس أمام مجلس النواب احتجاجا على سياسة الحكومة برفع الاسعار، مطالبين بحل مجلس النواب ورحيل الحكومة معا.
واعتبروا مجلس النواب "شريكا للحكومة بإقرار السياسات التي تتغول على قوت المواطن"، وفق مضمون الهتافات التي أطلقوها خلال الاعتصام.
وهتف المعتصمون بشعارات تنادي بخفض اسعار السلع تخفيفا على المواطنين، منددين بسياسات الحكومة واثقال كاهل المواطنين بالمزيد من الضرائب.
وكان المعتصمون هددوا بنقل الاعتصام إلى منطقة الدوار الرابع أمام رئاسة الوزراء، غير أنهم اكتفوا بالوقفة الاحتجاجية التي نفذوها أمام مجلس النواب.
وشهد موقع الاعتصام وجودا أمنيا مكثفا، للسيطرة على الموقف، ولتنظيم حركة السير في الشارع الذي شهد اكتظاظا كبيرا بالمركبات.   
الى ذلك، نفذت فاعليات شعبية في السلط واربد أمس، مسيرة واعتصاما، احتجاجا على القرارات الحكومية برفع الدعم عن الخبز، وزيادة الضرائب على العديد من السلع الأساسية.
وانطلقت مسيرة سلمية من وادي الأكراد بالسلط، جابت شوارع المدينة وصولا الى مبنى البلدية، ردد خلالها المشاركون عبارات تدعو الى رحيل الحكومة وحل مجلس النواب.
كما نفذ عدد من المواطنين وقفة أمام مجمع النقابات المهنية في اربد احتجاجا على رفع الاسعار، مطالبين الحكومة بالتراجع عن قراراتها.
ودعوا الى البحث عن حلول لسد عجز الموازنة بعيدا عن جيب المواطن، الذي بات "مثقلا" بالديوان وغير قادر على الوفاء بالتزاماته، مشيرين الى ان السياسات الحكومية المتعاقبة في زيادة الاسعار أرهقت جيب المواطن.

التعليق