سان جرمان يطمح لتعزيز الصدارة

تم نشره في الجمعة 9 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً
  • نجم باريس سان جرمان نيمار - (أرشيفية)

باريس- ينتقل باريس سان جرمان، المتصدر بفارق 11 نقطة عن أقرب مطارديه، الى تولوز حيث يخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر، غدا، في المرحلة 25 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وستكون المواجهة بمثابة الاعداد الاخير لفريق العاصمة، قبل خوض المباراة المنتظرة ضد مضيفه ريال مدريد الاسباني، الاربعاء المقبل في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.
وكان سان جرمان، الباحث عن استعادة لقبه من موناكو بعد تتويجه به بين 2013 و2016، حقق فوزا سهلا على ارض ليل 3-0 الاسبوع الماضي، قبل ان يلحقه بآخر على مضيفه سوشو 4-1 في ثمن نهائي الكأس، بفضل هاتريك الارجنتيني المتألق انخل دي ماريا، وفي غياب نيمار الذي فضل مدربه اراحته.
وبلغ سان جرمان ايضا نهائي كأس الرابطة حيث يواجه موناكو في إعادة لنهائي الموسم الماضي (4-1).
وصحيح ان تولوز يحتل المركز الخامس عشر في الدوري ومهدد بالهبوط الى الدرجة الثانية، الا انه فاز في آخر مباراتين على تروا ونيس.
ونفذت تذاكر المباراة (33200 تذكرة) التي تقام في المدينة المحاذية للحدود الاسبانية، منذ منتصف كانون الاول (ديسمبر) الماضي؛ اذ تسعى جماهير الاندية المضيفة لحضور مباريات سان جرمان بكثافة، خصوصا مشاهدة نجمه البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في العالم (222 مليون يورو).
وكان سان جرمان فاز ذهابا 6-2 بينها ثلاثية في الدقائق العشر الاخيرة، فيما نجح تولوز بالفوز في مباراته الاخيرة على ارضه 2-0، عندما اكمل سان جرمان الشوط الثاني بأكمله تقريبا بعشرة لاعبين لطرد ظهيره العاجي السابق سيرج اورييه.
ويعول المدرب الاسباني لسان جرمان اوناي ايمري بشكل كبير على نيمار، لاعب برشلونة الاسباني سابقا، الذي احتفل بعيده السادس والعشرين الاحد الماضي بحضور 150 مدعوا في العاصمة باريس، تكفل بنفقات 50 منهم جاؤوا من البرازيل بحسب وسائل إعلام برازيلية.
وقال ايمري في مقابلة مع صحيفة ماركا الاسبانية ان "نيمار قام برهان رياضي، خرج من منطقة الراحة التي كان يحتلها في برشلونة، ويجب ان يحظى باحترام الناس هنا. هو متعطش".
وتابع "سان جرمان محظوظ بالحصول عليه. إني محظوظ باللعب مع فريق يجمع ظروفا كثيرة لتعزيز بريقه الشخصي وبلوغ الاهداف الجماعية. ولد كي يكون لاعبا عبقريا... قال لي دوما بتواضع انه جاء الى هنا ليساعد. داخل المنافسة يتحمل مسؤوليات كبيرة، وأحيانا يجب تخفيف الحمل عنه".
وعلى بعد 9 نقاط من الصدارة، يفتتح مرسيليا الوصيف المرحلة اليوم على ارض سانت اتيان الثاني عشر والهارب من منطقة الهبوط بفوزين على التوالي.
ويقدم الفريق المتوسطي مستويات جيدة اخيرا، ففاز خمس مرات في آخر 6 مباريات، وسحق مضيفه بورغ-اون-بريس من الدرجة الثانية 9-0 في ثمن نهائي الكأس بفضل ثلاثيتين من اليوناني قسطنطينوس ميتروغلو والارجنتيني لوكاس أوكامبوس.
ويحل موناكو الثالث بفارق نقطة عن مرسيليا وحامل اللقب على انجيه السادس عشر، معولا على سلسلة من 9 مباريات متتالية من دون خسارة.
ويفتقد فريق الامارة مهاجمه الكولومبي راداميل فالكاو الذي سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين اسبوعين وثلاثة "لاصابة في فخذه الايسر" في المباراة ضد ليون التي فاز بها فريقه 3-2 الاحد.
وسيغيب فالكاو بالتالي عن مباريات فريقه ضد انجيه، ديجون وتولوز تواليا في الدوري المحلي. واذا سارت الامور كما يجب، فانه قد يعود الى الملاعب في مطلع آذار (مارس) لمواجهة بوردو.
وفي ظل ايقاف المهاجم الاخر السنغالي كيتا بالده لحصوله على بطاقة حمراء ضد ليون، وانتقال المهاجم الاخر الارجنتيني غويدو كاريو الى ساوثمبتون الانجليزي خلال سوق الانتقالات الشتوية، لم يعد بتصرف المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم سوى المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش بالاضافة الى مهاجمين شابين هما موسى سيلا (18 عاما) والايطالي الوافد الجديد الى الفريق بييترو بيليغري (16 عاما ونصف).
ويبحث ليون الرابع بفارق نقطتين عن موناكو المتأهل الى ربع نهائي الكأس على حساب مونبلييه (2-1)، تعويض خسارتيه الاخيرتين امام بوردو وموناكو في الدوري، عندما يستقبل رين العاشر بعد غد.
وفي باقي المباريات، يلعب غدا بوردو مع اميان، ديجون مع نيس، غانغان مع كاين، متز مع مونبلييه، وبعد غد ستراسبورغ مع تروا، ونانت مع ليل.-(أ ف ب)

التعليق