نشاط تجاري بالأسبوع الثاني لكرنفال العقبة السياحي الثالث

تم نشره في السبت 17 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة- شهد القطاع السياحي والتجاري في العقبة حركة نشطة في الاسبوع الثاني على انطلاق كرنفال العقبة السياحي الثالث الذي استقطب آلاف الزوار من محافظات المملكة.
وأشار تجار في العقبة إلى انتعاش الحركة التجاري بالتزامن مع انطلاق كرنفال العقبة الثالث، مؤكدين ان مبيعاتهم زادت بشكل ملموس وان هناك حركة اقبال من الزوار على المحلات التجارية مقارنة مع الأشهر الماضية.
وأكد نائب رئيس غرفة تجارة العقبة، محمد فرج، أن التنسيق والتعاون الكامل بين السلطة الخاصة والغرفة أسهم في انجاح فعاليات الكرنفال، وذلك من خلال الدعم المباشر وتقديم التسهيلات كافة لخدمة متطلبات الكرنفال.
ولفت إلى أن النشاط السياحي والتجاري زاد في العقبة مقارنة مع الفترة نفسها من الأعوام الماضية، مشيرا أن التدفقات المالية خلال الشهر الحالي جراء هذا النشاط السياحي الترفيهي ارتفعت في القطاعات كافة بسبب عمليات الصرف والتسوق التي طالت معظم المصالح الفندقية والتجارية والسياحية.
ولفت إلى أن نسبة الإشغال والحجوزات في الشقق السياحية وفنادق المدينة سجلت تحسنا ملحوظا مقارنة مع الفترة ذاتها في الأعوام الماضية أيضا، مطالبا سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة باقامة الكرنفال في فترات متباعدة من السنة والتي تشهد ركودا سياحيا وتجاريا.
وأشار أصحاب مطاعم وكوفي شوب ان هناك تحسنا كبيرا في حركة الزوار الى تلك المحلات رافق ذلك خصم وصل إلى 50 % في بعض المحلات التجارية والمطاعم والكوف شوب تشجيعا ودعما للكرنفال الذي تنظمه سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وقال مواطنون إن هذا التوجه من شأنه اعادة تفعيل الواقع السياحي والفندقي في العقبة، مطالبين بتكرار مثل هذه الخطة على فترات زمنية مختلفة خلال العام من أجل تحفيز الوضع السياحي في العقبة، والمساهمة في جعل البيئة السياحية في العقبة قادرة على منافسة نظيراتها في العالم نظرا لما تحتويه من مخزون تراثي وسياحي وتفردها، بمنتج عالي الجودة.
ولفت المواطنون ان البرنامج لاقى استحسان المواطنون، مؤكدين على أهمية ايجاد عوامل داخلية لجذب الزائر المحلي لمدينة العقبة، مضيفين أن محافظة العقبة  تحظى بالعديد من المميزات التي تؤهلها لان تكون وجهة للسياحة بمختلف أنواعها لا سيما تكاملية المثلث الذهبي وادي رم والبتراء والعقبة.
من جهته، اكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة أن الكرنفال يشهد اقبالا مرتفعا على الحجوزات في مختلف الفنادق مع تزايد ملحوظ على القدوم الى العقبة في عطلة نهاية الاسبوع.
وقال إن السلطة والقطاع الخاص في العقبة قادران على تعزيز وتطوير المنتج السياحي، بما يخدم القطاع السياحي الذي يعد القطاع الاول في خطة السلطة الاستراتيجية، مشيدا باستجابة كافة العاملين في هذا القطاع للعمل على انجاح هذه المبادرة تمهيدا لتكرارها في فترات زمنية مختلفة.
وأشار شريدة ان مؤشر نسبة الحجوزات ارتفع في بعض فنادق مدينة العقبة مع بداية الأسبوع الأول والثاني من الكرنفال إلى 30 % عن المعدل الطبيعي للاشغال في مثل هذا الوقت من السنه، حيث يعتبر شهر شباط من الاشهر التي تنخفض فيها الحركة السياحية الأمر الذي دعا السلطة الى اختيار هذا الشهر لتنظيم مثل هذا الكرنفال السياحي الكبير.
ومقارنة بنسب الاشغال في مثل هذا الشهر قبل انطلاق كرنفال العقبة الاول والثاني، فلم تتجاوز نسبة الاشغال الفندقية  23 %، ما يعني ان نسبة الاشغال قفزت الى أكثر من اربعة اضعاف النسبة المعتادة حيث بلغت في تصنيفات فنادق 5 نجوم أكثر من 90 %.
وعزا الشريدة ارتفاع مؤشر الحجوزات في فنادق العقبة إلى الخطة الترويجية التي نفذتها السلطة من خلال الصحف اليومية والاسبوعية ومحطات التلفزة والاذاعات والمحلية ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية المتخصصة بالسياحة مثل موقع هيئة تنشيط السياحة إضافة إلى دور القطاع التجاري الخاص في الترويج لهذا الحدث.
وبين أن الكرنفال الذي يشارك فيه 157 منشأة سياحية وفندقية ومتجر ومراكز ترفيه وغوص يهدف إلى استقطاب السياحة الداخلية وتنشيطها مع توفير اجواء مناسبة وهادئة وبيئة آمنة تمكن السائح والزائر من قضاء عطلة ترفيهية حافلة بالانشطة والفعاليات.

التعليق