الخبيزة: إيذان بربيع الأردنيين.. وصحن غني بالفوائد على موائد الفقراء

تم نشره في الثلاثاء 20 شباط / فبراير 2018. 12:00 صباحاً

عبدالله الربيحات

عمان- دأب مواطنون في مثل هذه الفترات من كل عام على جمع نبتة الخبيزة الوفيرة في مناطق الأغوار وجبال الطفيلة والسلط وجرش وعجلون، مستغلين الفترة الزمنية التي تنمو فيها.
وتعد الخبيزة من النباتات المحببة للأردنيين بمختلف شرائحهم، خصوصا للفقراء الذين يجدون فيها غذاء مكتملا زهيد الثمن، فضلا عن إمكانية جمعها من أمكنة عديدة.
وبحسب مدير اتحاد المزارعين محمود العوران، فإن الخبيزة لا تحتاج سوى لكميات قليلة من المياه، مبينا أنه "لا توجد مزارع مخصصة لهذا النوع من النباتات في الأردن، كونها برية، ولكن يوجد أناس متخصصون بقص الخبيزة وخاصة في المناطق الخالية من السكان والبعيدة عن مراعي الثروة الحيوانية".
وقال العوران "حتى وإن كانت المواسم المطرية متدنية جداً، إلا أن الخبيزة تنبت في أي مكان في المملكة حتى على أطراف الطرقات، حيث أمكنة تجمع المياه، وهي لا تحتاج إلى أسـمـدة، إذ إن نسبة الطمي عالية جدا وهذه من أفضل أنواع الأسمدة"، مشيرا إلى "أنها بحاجة لمناطق دافئة لتكون غزيرة النمو، حيث تنمو بداية في مناطق الأغوار ومن ثم مناطق الشفا غورية وفي نهاية شهر آذار (مارس)  تكون في المناطق الشفوية".
وتتواجد الخبيزة المرتبطة بالربيع والنباتات الخضراء والزهور بكثرة في الأردن ولها أهمية طبية، حيث تستخرج من أوراقها مواد تستعمل كدواء لأمراض غرغرة الفم والبلعوم والعين.
المهندس الزراعي منير سمور بين أن الخبيزة نبتة من الفصيلة الخبازية، وذات ساق مشعرة وأوراق مسننة، وأزهارها خماسية الأرواق، تؤكل مطبوخة وتستعمل كدواء لعلاج الكثير من الأمراض.
ويكمن الجزء الطبي من الخبيزة في الأوراق والأزهار، حيث تحتوي أوراقها على مواد ملينة ومدرة للبول تمنع أمراض الجهاز التناسلي، أما أزهارها فتحتوي على مواد هلامية ومقشعة تفيد في علاج أمراض الصدر. وبينت اخصائية التغذية إيمان الحلو أن للخبيزة استعمالات طبية كثيرة، وتستخدم النبتة المجففة بعد نقعها في كوب ماء ساخن لمعالجة الأمراض الداخلية، وذلك بإضافة ملعقة كبيرة منها لكل فنجان شاي ويشرب ساخناً، ويفيد في تليين الصدر في حالات السعال المصحوب بقشع جاف لتسهيل خروجه.
كما تفيد الخبيزة في إيقاف النزلات المعوية كالإسهال، بتكرار شربها مرتين أو ثلاث مرات خلال اليوم الواحد، ويفيد أكل أوراقها المطبوخة كغذاء ملين للأمعاء ومضاد للحكة وحرقة البول.
يشار إلى أن المهرجان الثالث للخبيزة في الشونة الجنوبية الذي بدأ في الرابع عشر من الشهر الحالي سينتهي أواخر الشهر، حيث يتطلع المزارعون من خلاله للتعريف بهذه النبتة المعمرة، وفوائدها وما تحتويه من مواد غذائية غنية بالعناصر المفيدة لصحة الجسم ووقايته من مختلف الأمراض، إضافة إلى عرض منتجات متنوعة من الخضار والفواكه الطازجة.

التعليق