إياب ثمن نهائي دوري الأبطال أوروبا ينطلق غدا

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

مدريد - يستضيف ملعبا "حديقة الأمراء" في باريس و"ويمبلي" في لندن المباراتين الحاسمتين من أربع مواجهات تقام هذا الأسبوع بإياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، إذ يلتقي باريس سان جرمان وريال مدريد على الأول، بينما يتواجه توتنهام ويوفنتوس على الآخر.
ولم تتضح بعد معالم مستقبل حامل اللقب ريال مدريد ووصيف البطل يوفنتوس وأملهما في بلوغ ربع النهائي متوقف على لقاء الإياب، أما مانشستر سيتي وليفربول اللذان يلعبان هذا الأسبوع أيضا فقد اقتربا من التأهل بعد تحقيقهما فوزا ساحقا خارج أرضهما في الذهاب أمام بازل وبورتو على الترتيب.
والأسبوع المقبل يكتمل عقد المتأهلين لربع النهائي حينما تقام المباريات الأربع المتبقية بدور الـ16 يومي 13 و14 من الشهر إذ يلتقي في اليوم الأول مانشستر يونايتد مع إشبيلية، وروما مع شاختار، بينما يتواجه بشيكتاش مع بايرن ميونيخ وبرشلونة مع تشيلسي في اليوم الثاني.
ومما لا شك فيه أن مواجهة باريس سان جرمان وريال يوم غد الثلاثاء هي الأبرز، فنادي العاصمة الفرنسية يتطلع لتحقيق انتفاضة على أرضه بعد خسارته ذهابا (3-1) والميرينجي لا يرغب في التفريط في آخر لقب متاح له تقريبا هذا الموسم بعد خروجه من كأس الملك وفقدانه آمال الاحتفاظ بلقب الليغا التي يتصدرها غريمه برشلونة.
ويخوض "بي إس جي" اللقاء بدون نجمه البرازيلي نيمار الذي خضع لجراحة لعلاج كسر في مشط القدم اليمنى، إلا أن الاستعدادات لهذا اللقاء لم تتوقف في باريس منذ مباراة الذهاب، لا سيما وأن الفريق الذي لم يخسر على أرضه في أي منافسة منذ بدء الموسم، لا يرغب في توديع الـ"تشامبيونز ليغ" مبكرا مثلما حدث العام الماضي عندما خرج من ثمن النهائي. وفي صفوف ريال مازالت مشاركة توني كروس ولوكا مودريتش المصابين محل شك، لكن في كل الاحوال فإن الملكي، الذي سقط في فخ الهزيمة مرتين في دور المجموعات، ليس على استعداد لتوديع البطولة حاليا وخاصة وانه بلغ نصف النهائي في آخر سبع سنوات.
ويستضيف توتنهام على ملعب "ويمبلي" بعد غد الأربعاء يوفنتوس، بعدما انتهى لقاء الذهاب بالتعادل (2-2).
ويشارك توتنهام للمرة الثانية في تاريخه بدور الـ16 في الـ"تشامبيونز ليغ"، وفي هذه النسخة لطالما كان النصر حليفه في ملعبه، إذ فاز بالمباريات الثلاثة التي خاضها في "ويمبلي" بدور المجموعات.
أما يوفنتوس فيعتمد على خبرة لاعبيه في البطولة التي خاضوا نهائيها مرتين في آخر ثلاث سنوات (2015 و2017).
ويأمل توتنهام في الفوز والتأهل لربع النهائي مع مانشستر سيتي وليفربول، اللذين اقتربا من التأهل ما لم تحدث مفاجأت.
فليفربول اكتسح مضيفه بورتو بخماسية نظيفة في الذهاب وسيكون عليه في ملعب "أنفيلد" التصدي للفريق البرتغالي الذي مني على يد الـ"ريدز" بأسوأ هزيمة له في تاريخه على ارضه.
وفي وضع مشابه يوجد مانشستر سيتي الذي دك شباك بازل في سويسرا برباعية بيضاء، ويتطلع لبلوغ ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخه.-(إفي)

التعليق