الأميرة منى تدعو لمزيد من الاستثمار بتدريب كوادر التمريض

تم نشره في الاثنين 5 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

جنيف - أكدت سمو الأميرة منى الحسين راعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط، ورئيس المجلس التمريضي الأردني، أهمية الدور الحيوي للممرضات والممرضين بدعم القطاع الصحي والجهود التي تبذلها الدول لتوفير رعاية فاعلة ونوعية للناس.
وقالت سموها في خطاب متلفز عبر الانترنت خلال رعايتها، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس إطلاق حملة "التمريض الآن" العالمية التي استضافها مستشفى جنيف الجامعي بسويسرا في 27 الماضي، انه لا يمكن إحراز تقدم بالتغطية الصحية أو أهداف التنمية المستدامة دون الاستثمار في القوى العاملة الصحية والاعتراف بالعمل الرائد للعاملين في مهنة التمريض.
وأضافت "يسرني أن أرى أن القوى العاملة بالتمريض تكتسب صوتا أقوى، حيث أن وجودنا هنا يدل على رسالة التزام سياسي على أعلى المستويات"، مؤكدة التزامها الشخصي بالعمل على دعم وتعزيز مهنة التمريض وتحسين نوعية الخدمات الصحية في العالم.
بدوره، قال غيبرييسوس، إن إطلاق الحملة لن يكون حدثا ليوم بل نشاط يومي.
وعقد بالتزامن مع إطلاق الحملة، فعاليات وانشطة اخرى بجميع أنحاء العالم، منها المملكة المتحدة وسويسرا وجامايكا والولايات المتحدة والأردن وجنوب إفريقيا، حيث تعهد ممثلو أكثر من 30 دولة دعمهم للحملة التي تهدف لرفع مستوى التمريض والدعوة لمزيد من الاستثمارات بتدريب القوى العاملة على مهنة التمريض.
وعلى هامش إطلاق الحملة، اجتمعت سموها مع غيبرييسوس وبحثت معه الشراكة الاستراتيجية بين المنظمة والأردن، والتعاون المستقبلي بشأن الاستثمار بالقوى العاملة بمجال الصحة والصحة النفسية، فضلا عن التقدم الحالي بشأن الاستراتيجية العالمية للموارد البشرية من أجل الصحة.
وحضر الحفل والاجتماع مستشارة سموها للصحة والمجتمع الدكتورة رويدا المعايطة، والمندوبة الدائمة للأردن في مكتب الأمم المتحدة في جنيف سجا المجالي.-(بترا)

التعليق