مبادرة للتوعية بمرض التوحد

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الرمثا- انطلقت، أول من أمس، من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، مبادرة التوعية بالتوحد، وهي الأولى على مستوى جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، التي بدأ فريقها العمل منذ ما يقارب سنة ونصف، بإشراف الدكتور محمد الحموري وجهاد الربابعة.
وتهدف المبادرة، بحسب مؤسسها محمد الحموري، إلى نشر الوعي عن التوحد مع توجه مستقبلي لتزويد خدمات العلاج السلوكي للمتأثرين وتقديم الدعم النفسي والتدريب اللازم لعائلاتهم ومجتمعاتهم المحلية.
كما تهدف المبادرة إلى تفعيل دور الطلبة التطوعي على مستوى الجامعة والمجتمعات المحلية والمناطق التي تعاني من نقص في الخدمات. وأكد الحموري، أن فريق المبادرة بدأ بالعمل منذ ما يقارب سنة ونصف؛ إذ قام بإعداد الخطط المستقبلية لإطلاقها.
وتهدف المبادرة إلى نشر الوعي عن التوحد مع توجه مستقبلي لتزويد خدمات العلاج السلوكي للمتأثرين وتقديم الدعم النفسي والتدريب اللازم لعائلاتهم ومجتمعاتهم المحلية.
كما تهدف المبادرة إلى تفعيل دور الطلبة التطوعي على مستوى الجامعة والمجتمعات المحلية والمناطق التي تعاني من نقص في الخدمات. وافتتحت المبادرة فعالياتها بمجموعة من المواد التعريفية بالتوحد، وتم عرض مواد مصورة عن المرض وأعراضه وعلاجاته.
وتضمن الاحتفال ألعابا ترفيهية لجذب عدد أكبر من الطلبة لتعريفهم بالتوحد، كما تم افتتاح باب التطوع للمبادرة من قبل الطلبة الراغبين والذين لديهم مهارات ومواهب تخدم أهداف المبادرة الحالية والمستقبلية. كما تم توزيع هدايا تذكارية خاصة بالمبادرة على الحاضرين كرسالة شكر وعرفان للحاضرين لمشاركتهم في إنجاح النشاط الأول المبادرة.

التعليق