بلديات البادية الشمالية تعد مسودة دليل أولويات المشاريع الخدمية والتنموية

تم نشره في السبت 17 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

خلدون بني خالد

المفرق- تعقد بلديات لواء البادية الشمالية الغربية في محافظة المفرق، سلسلة من الاجتماعات مع المجتمع المحلي واعضاء المجالس المحلية، بهدف اعداد مسودة دليل الاحتياحات واولويات المشاريع الخدمية والتنموية، ومناقشتها لغاية رفعها لمجلس المحافظة، ليتم ادراجها في موازنة المحافظة للاعوام المقبلة.
وبحسب رئيس قسم التواصل المجتمعي في محافظة المفرق ياسر الخريشا، فأن المحافظة تقوم من خلال التواصل المجتمعي باعداد مسودة دليل الاحتياجات واولويات المشاريع الخدمية والتنموية، ومناقشتها مع القطاعات المهنية والمجتمعية المستهدفة على مستوى المركز الاداري للواء البادية الشمالية الغربية، بمنطقة قضاء الخالدية وبلدية الزعتري والمنشية وبلدية الأمير حسين بن عبدالله الثاني.
فيما قال رئيس بلدية الزعتري والمنشية محمد عودة الخالدي إن البلدية تقوم بسلسلة من الاجتماعات مع ابناء المجتمع المحلي ورؤساء الجمعيات، وبالتعاون والتنسيق مع وحدة التنمية في بلدية الزعتري، بهدف اعداد احتياجات المنطقة من المشاريع التنموية والمشاريع الخدمية لغاية رفعها لمجلس المحافظة، ليتم ادراجها في موازنة المحافظة للاعوام القادمة.
ولفت الخالدي إلى أهم القضايا والمشاكل التي تواجه أهالي البادية الشمالية الغربية وهي: الفقر والبطالة، والتي قال إن على اعضاء مجلس محافظة المفرق ورؤساء البلديات وأعضاء المجالس البلدية والمحلية التعاون في اعداد دليل احتياجات، يساهم في الحد من مشكلة الفقر والبطالة وتحقق التنمية المستدامة.
وأكد الخالدي على أهمية العمل التشاركي ما بين اعضاء مجلس المحافظة والمجالس البلدية والمجتمع المحلي، مشيرا أن العمل التشاركي هو تحقيق لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، من اجل إنجاح العمل الخدمي والتنموي.
وقال عضو مجلس محافظة المفرق نضال الخالدي إن كل منطقة في البادية الشمالية الغربية لها متطلباتها واحتياجاتها، مشيرا الى انه ولتحقيق جميع متطلبات المواطنين واحتياجاتهم، يجب "علينا أن نبحث عن أفكار خلاقة من خلال المجتمع والمواطنين، ودراسة هذه الأفكار لانشاء مشاريع تنموية تخدم أبناء المناطق في البادية الشمالية الغربية".
وأكد ضرورة أن يتبنى مجلس محافظة المفرق والمجالس البلدية والمحلية اقامة مشاريع تنموية تخدم المواطنين، وتساعد على حل المشاكل والقضايا والتي ابرزها الفقر والبطالة.

التعليق