لطوف: الأردن يسعى لإزالة كافة أشكال التمييز ضد المرأة

تم نشره في الأحد 18 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

عمان- أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف أن الأردن يواصل بذل الجهود لتنفيذ التزاماته الدولية بموجب الاتفاقيات التي صادق عليها، من خلال إدماج أجندة التنمية المستدامة 2030 في الخطط التنموية.
وقالت لطوف خلال ترؤسها الوفد الأردني المشارك بأعمال اجتماعات الدورة 62 للجنة وضع المرأة تحت عنوان "تحديات وفرص تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في المناطق الريفية"، إن الأردن يعتبر من أوائل الدول العربية التي دمجت النوع الاجتماعي في سياساتها الوطنية، كما تم إفراد محور خاص للحماية الاجتماعية للمرأة، ومحوراً خاصاً تناول المرأة والبيئةَ والتغير المُناخي في الاستراتيجية الوطنية للمرأة.
وأضافت، في الكلمة الافتتاحية للدورة التي تعقد في نيويورك وتستمر حتى 23 آذار (مارس) الحالي، أن الأردن يسعى لإزالة كافة أشكال التمييز ضد المرأة، بالرغم مما يحيط به من تحديات جسيمة خاصة في ظل موجات اللجوء.
ودعت المجتمع الدولي إلى القيام بدوره في التخفيف من معاناة النساء والفتيات الفلسطينيات الواقعات تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي اللواتي يكافحن من أجل العدالة، ومنحهن كافة حقوقهن المشروعة في العيش بكرامة، حيث لا يمكن تحقيق التنمية بدون استقلال.
على صعيد متصل، التقت الوزيرة على هامش الاجتماعات عددا من المانحين والوكالات الدولية، منهم: مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ونائب المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة ومساعد مدير الوكالة الأميركية للتنمية للنوع الاجتماعي، إضافة الى الاجتماع مع رئيس مجلس النواب الكندي باعتبار كندا رئيسة لجنة أصدقاء المرأة في الأمن والسلام.-(بترا)

التعليق