نابولي يعود لمزاحمة يوفنتوس في "سيري أ"

تم نشره في الثلاثاء 20 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • مدافع نابولي راوول ألبيول يحتفل بهدفه في مرمى جنوا أول من أمس -(أ ف ب)

روما- عاد نابولي لمزاحمة يوفنتوس على الصدارة بفوزه على ضيفه جنوا 1-0، أول من أمس، في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
على ملعب سان باولو، استغل نابولي التعادل السلبي بين يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم الستة الاخيرة مع مضيفه سبال الوافد الجديد السبت، ورفع رصيده إلى 73 نقطة مقلصا الفارق إلى نقطتين فقط.
وسجل الاسباني راوول البيول الهدف الوحيد في الدقيقة 72 بعدما تلقى كرة من مواطنه خوسيه كايخون تابعها برأسه في مرمى الحارس ماتيا بيرين.
ليغ 1
خسر مرسيليا الثالث القمة مع ضيفه ليون الرابع 2-3 فتقلص الفارق بينهما إلى نقطتين (59 مقابل 57)، لكن نهايتها لم تكن ودية حيث جرى تلاسن بين بعض لاعبي الفريقين على ارض الملعب تطور الى اشتباكات بالايدي لدى خروجهم إلى غرف تبديل الملابس.
وافتتح مرسيليا التسجيل بعد ركلة حرة وتمريرة رأسية من عادل رامي إلى مهاجم الرأس الأخضر رونالدو الذي تابعها بيمناه في الشباك على يسار الحارس البرتغالي انتوني لوبيش (31).
واهدى عادل رامي هدف التعادل للضيوف عندما ارتطمت الكرة بوجهه عن طريق الخطأ وعانقت شباك فريقه (42).
وفي الشوط الثاني، تقدم ليون عن طريق حسام عوار بتسديدة من خارج المنطقة (52)، لكن مرسيليا ادرك التعادل بواسطة اليوناني كوستاس ميتروغلو من ضربة رأس (84).
وعندما كانت المباراة تلفظ انفساها الأخيرة، منح الهولندي ممفيس ديباي النقاط الثلاث لليون بتسجيله الهدف الثالث بعد ركلة حرة وتمريرة بالرأس من الدومينيكاني ماريانو دياز تابعها برأسه في مرمى مانداندا.
والفوز هو الثاني تواليا لليون خرج من ثمن نهائي الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، بعد ثلاث هزائم وثلاثة تعادلات.
وفشل نانت في استعادة المركز الخامس من رين الذي فاز امس على مضيفه بوردو (2-0)، وبقي متخلفا عنه بفارق نقطة (44 نقطة) بتعادله مع ضيفه متز صاحب المركز الاخير 1-1.
وسجل نولان رو هدف التقدم لصاحب الارض (12) قبل ان يعادل فالنتان رونجييه للضيوف (23).
وصعد سانت اتيان من المركز الثاني عشر الى التاسع برصيد 38 نقطة بفارق نقطة واحدة امام بوردو وديجون، بعد فوزه على غانغان بهدفين نظيفين للصربي نيفين سوبوتيتش (29) وريمي كابيلا (79).
البوندسليغا
قلب لايبزيغ الطاولة على ضيفه بايرن ميونيخ المتصدر وألحق به الخسارة الثالثة هذا الموسم عندما هزمه 2-1، أول من أمس الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.
في المباراة الأولى، كان بايرن ميونيخ الذي تلقى الهزيمة الثانية باشراف مدربه الجديد القديم يوب هاينكس، البادىء بالتسجيل عبر مهاجمه ساندرو فاغنر في الدقيقة 12، لكن لايبزيغ رد بثنائية للدوليين الغيني نابي كيتا الذي سينتقل الصيف المقبل إلى صفوف ليفربول الانجليزي مقابل 70 مليون يورو (37) وتيمو فيرنر (56) محققا فوزه الأول على الفريق البافاري.
وكان بايرن ميونيخ يمني النفس بتحقيق الفوز للاقتراب من الحسم المبكر للقب السادس على التوالي والـ28 في تاريخه من أجل التركيز على مسابقة دوري ابطال اوروبا التي بلغ فيها ربع النهائي حيث سيلاقي اشبيلية الاسباني مطلع الشهر المقبل، لكن لايبزيغ كان أكثر اصرارا على كسب النقاط وتحقيق الفوز الاول بعدما أهدره في المواجهتين السابقتين بين الفريقين هذا الموسم، الاولى في الدور الثاني لمسابقة الكأس (4-5 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1) والثانية في ذهاب الدوري (2-0) في 25 و28 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وتجمد رصيد بايرن ميونيخ عند 66 نقطة في الصدارة بفارق 17 نقطة امام اقرب مطارديه شالكه، فيما عزز لايبزيغ موقعه في المركز السادس برصيد 43 نقطة.
وقال هاينكس الذي خسر المباراة الاولى امام بوروسيا مونشنغلادباخ 1-2 في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، "لقد واجهنا خصما قويا جدا، نشيطا جدا، ولعب بقتالية عالية، وفرض علينا ضغطا كبيرا".
وأضاف: "لقد لعبوا بهذه الطريقة الخميس امام زينيت (سان بطرسبورغ الروسي) في مسابقة الدوري الاوروبي، وقد حذرت لاعبي فريقي من ذلك".
وأنعش هاينكس آمال الفريق البافاري في تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ومسابقة دوري ابطال اوروبا) منذ عودته لاستلام دفة تدريبه في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه عقب الخسارة المذلة امام باريس سان جرمان الفرنسي 0-3 في دور المجموعات للمسابقة القارية الأم.
ومنذ عودته، قاد هاينكس بايرن ميونيخ الى الفوز في 23 مباراة من أصل 25 على رأس ادارته الفنية في مختلف المسابقات.
وبكر بايرن ميونيخ بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة 12 عبر مهاجمه فاغنر بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية.-(أ ف ب)


التعليق