بطولة ميامي

فيدرر ودل بوترو يسعيان لنهائي جديد وسيرينا تصطدم ببداية صعبة

تم نشره في الأربعاء 21 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • سيرينا ويليامز تتحدث للصحفيين خلال حدث ترويجي لدورة ميامي أول من أمس -(أ ف ب)

ميامي- يبدو السويسري روجيه فيدرر المصنف أول عالميا والأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو مرشحين لنهائي جديد عندما يستهلان مشوارهما في دورة ميامي الاميركية الدولية في كرة المضرب، ثاني دورات الماسترز للالف نقطة، التي تنطلق اليوم.
وكان دل بوترو جرد فيدرر من لقبه في انديان ويلز، أولى دورات الماسترز للألف نقطة، بالفوز عليه 6-4 و6-7 (10-8) و7-6 (7-2) الأحد في المباراة النهائية، ملحقا بالسويسري الخسارة الاولى هذا الموسم بعد 17 فوزا متتاليا.
وتصطدم الأميركية سيرينا ويليامز منذ الدور الأول باليابانية ناومي اوساكا المتوجة بلقب دورة انديان ويلز، اولى دورات البريميير الالزامية للسيدات، على حساب الروسية داريا كاساتكينا.
وعلى غرار دورة انديان ويلز، جنبت القرعة مواجهة فيدرر حامل اللقب ودل بوترو السادس عالميا في الادوار الأولى، وفي حال سارت الأمور مثل الاسبوع الماضي سيلتقي اللاعبان في المباراة النهائية لدورة ميامي في الأول من نيسان (أبريل) المقبل.
ويبدو اللاعبان في قمة مستواهما في الوقت الحالي بانتظار استعادة النجوم الآخرين لأفضل مستوياتهم، على رأسهم الاسباني رفاييل نادال والبريطاني اندي موراي الغائبان بسبب الاصابة، والصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي صنف تاسعا في دورة ميامي.
وبفوزه على فيدرر، حقّق دل بوترو (29 عاما) فوزه الحادي عشر على التوالي، وأحرز لقبا ثانيا له هذه السنة بعد دورة أكابولكو المكسيكية مطلع الشهر الحالي. وتمكن دل بوترو من إنهاء أفضل سلسلة لفيدرر في مسيرته، اذ ان السويسري كان قد فاز قبل المباراة النهائية في 17 مباراة من أصل 17 خاضها في سنة 2018، في أفضل بداية موسم له في مسيرته.
وقال دل بوترو عقب تتويجه في انديان ويلز "لقد فزت بكل ما كنت أرغب في الفوز به، ولكنني أريد مواصلة التطور حتى أرى إلى أي حد يمكنني الوصول".
وأضاف الأرجنتيني الذي يبقى بلوغه نصف النهائي العام 2009 افضل نتيجة له في ميامي: "لا اصدق انني احرزت هذه الدورة بالفوز على روجيه في نهائي رائع بهذا المستوى من كرة المضرب. لعبنا مباراة رائعة".
وخلافا لما كان عليه الأمر في انديان ويلز عندما حظي فيدرر بتشجيع الجماهير، فإن دل بوترو سيملك الأفضلية وكأنه يلعب على ارضه بالنظر إلى ميول الجماهير لتشجيع اللاعبين المنتمين الى الدول الناطقة بالاسبانية.
لكن وقبل لقائهما المحتمل في المباراة النهائية، سيواجه فيدرر ودل بوترو بعض الصعوبات في طريقهما.
وقد يلعب السويسري الذي يحتاج الى بلوغ ربع النهائي في ميامي للبقاء في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، مع الاسباني فرناندو فرداسكو في الدور الثالث ثم الجنوب افريقي كيفن اندرسون السادس في ربع النهائي، والألماني ألكسندر زفيريف الرابع في دور الأربعة.
وفي المقابل، تنتظر دل بوترو مواجهات أقوى مع احتمال لقائه مع الياباني كي نيشيكوري في الدور الثالث وديوكوفيتش في ثمن النهائي.
لكن ديوكوفيتش حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في الدورة مع الاميركي اندريه أغاسي (6 لكل منهما)، ما يزال بعيدا عن مستواه الذي خوله الهيمنة لفترة طويلة، وذلك بسبب عملية جراحية في الكوع خضع لها في مطلع شباط (فبراير) الماضي.
وودع ديوكوفيتش انديان ويلز في مباراته الأولى على يد الياباني المغمور تارو دانيال الـ109 عالميا في الدور الثاني.
وغاب ديوكوفيتش، المصنف اول في العالم سابقا منذ مطلع شباط (فبراير) بعدما خضع لعملية جراحية لعلاج اصابة في المرفق الأيمن عانى منها في العامين الاخيرين. وكانت الاصابة اجبرته ايضا على الانسحاب من النصف الثاني للموسم الماضي.
وعاد الصربي لفترة وجيزة مطلع 2018 وشارك في بطولة استراليا المفتوحة حيث خرج من الدور الرابع امام الكوري الجنوبي تشونغ هيون.
وفي نسختها الأخيرة على اراضي جزيرة كي بيسكاين الرائعة حيث ستنتقل اعتبارا من العام المقبل الى ملعب فريق دولفنز لكرة القدم الأميركية، تحلم بطولة ميامي المفتوحة في تتويج بطلتها سيرينا ويليامز مجددا.
وتوجت سيرينا (36 عاما) 8 مرات في ميامي وهو رقم قياسي، ولكنها عادت للتو إلى المنافسة بعد غياب 14 شهرا بسبب الحمل وانجاب ابنتها اليكسيس اولمبيا. وكانت مسيرتها في اول دورة لها هذا الموسم توقفت في الدور الثالث لدورة انديان ويلز على يد شقيقتها الكبرى فينوس.
والأكثر من ذلك ان القرعة لم ترحم بسيرينا، اذ اوقعتها في مباراة الدور الاول امام اليابانية الواعدة ناومي اوساكا (20 عاما) التي توجت بلقب انديان ويلز وارتقت إلى المركز 22 عالميا.
وتبدو شقيقتها فينوس الثامنة والتي كانت ودعت انديان ويلز من نصف النهائي، بين المرشحات البارزات للتتويج باللقب للمرة الرابعة في مسيرتها، بما ان المنافسة ستكون مفتوحة في ظل عدم تمتع الرومانية سيمونا هاليب المصنفة اولى عالميا برباطة جأش سيرينا عندما كانت في قمة التصنيف العالمي.
ولا يختلف الأمر بالنسبة إلى الروسية الواعدة داريا كاساتكينا وصيفة دورة انديان ويلز (20 عاما) والتي من المرجح ان تلتقي التشيكية بترا كفيتوفا التاسعة في الدور الثالث، لكنها اكتسبت جرأة كبيرة ملاعب ولاية كاليفورنيا عندما اطاحت بالأميركية سلون ستيفنز بطلة فلاشينغ ميدوز والدنماركية كارولاين فوزنياكي الثانية عالميا والالمانية انجيليك كيربر وفينوس ويليامز في طريقها إلى المباراة النهائية. وتبدو مهمة البريطانية جوهانا كونتا الرابعة عشرة وحاملة اللقب صعبة في تكرار انجاز العام الماضي، ففي الدورات الست التي خاضتها هذا العام توقف مشوارها بعد مباراة واحدة في اربع منها، آخرها انديان ويلز.-(أ ف ب)

التعليق