22 قتيلاً مدنياً في غارات على سوق بشمال غرب سورية

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً
  • دمار خلفه قصف روسي سابق في إدلب -(أرشيفية)

بيروت- قُتل 22 مدنياً الخميس في غارات استهدفت سوقا في بلدة بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "سقط القتلى في غارات يرجح أن طائرات روسية نفذتها مستهدفة بلدة حارم في ريف إدلب الشمالي"، مشيرا إلى اصابة آخرين بجروح.

ويأتي ذلك غداة مقتل 20 مدنياً بينهم 16 طفلاً في غارة نفذتها طائرات لم يعرف ما اذا كانت سورية أو روسية قرب مدرسة في قرية كفر بطيخ في ريف ادلب الشرقي، وفق المرصد.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الاكبر من محافظة ادلب مع وجود محدود لفصائل إسلامية اخرى.

واستعادت قوات النظام اثر هجوم عنيف نهاية العام الماضي السيطرة على عشرات القرى والبلدات في ريف ادلب الجنوبي الشرقي.

وتشكل محافظة إدلب مع أجزاء من محافظات محاذية لها إحدى مناطق اتفاق خفض التوتر الذي تم التوصل اليه في أيار/مايو في أستانا برعاية روسيا وإيران، حليفتي دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة. وبدأ سريان الاتفاق عملياً في ادلب في أيلول/سبتمبر الماضي. (أ ف ب)

التعليق