نائب رئيس الوزراء ينفي الاقتطاع من مخصصات اللامركزية

الصرايرة: نرفض استغلال المطالبة بالحقوق المشروعة من "مغرضين"

تم نشره في الأحد 25 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

عمان- أكد نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء جمال الصرايرة أهمية التمسك بالثوابت الوطنية وعدم المساس بأمن الوطن واستقراره، وتعزيز دور الجيش والاجهزة الأمنية باعتبارها سياج الوطن المنيع. مشيدا بحكمة وحنكة قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ووعي الشعب الأردني في كافة محافظات المملكة.
وقال الصرايرة، خلال استقباله وفداً ضم قرابة سبعين شخصية من شيوخ ووجهاء ورؤساء بلديات وقادة مجتمع محلي واعضاء لا مركزية في مناطق عشائر الحويطات الجفر وبادية معان والحسينية والاشعري والشراه وأيل الجديدة والبادية الجنوبية أمس، ان التاريخ "شاهد على ان عشائر الحويطات اسهمت إلى جانب العشائر الاخرى في بناء وتقدم الدولة الأردنية منذ تأسيسها والمحافظة على أمن واستقرار الوطن وان ابناءها مسلحون بصدق الانتماء لتراب الأردن وعظيم الولاء للقيادة الهاشمية على مر الزمان"، مشيراً إلى أن جلالته اوعز الى الحكومة بالانتقال الى الميدان والاطلاع على احتياجات المواطنين وسرعة العمل على ايجاد الحلول المناسبة لها.
وقال إن الحكومة تدرك حجم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الوطن والتي تتطلب منا جميعا أن اردنا تجاوزها ان نحافظ على امننا واستقرارنا وان "المطالبة بالحقوق مشروعة بالقانون إلا أن استثمارها من قبل بعض المغرضين لخلق الفتنة وزعزعة الأمن امر مرفوض من كل الأردنيين الشرفاء"، مؤكداً أهمية التشاركية الفاعلة والتعامل معها بشفافية وصراحة متناهية وعدم الاذعان إلى الاشاعات المغرضة التي ساهمت بتدمير البنى التحتية والانجازات والمكتسبات في دول عربية شقيقة .
وبين ان الحكومة ستعالج اوضاع القطاع الزراعي والصناعي والتعليم والصحة وكافة القطاعات بعد التعرف على هذه المشاكل من منبتها وان الوطن سيغدو منيعاً مزدهرا بهمة الهاشميين باعتبارهم المظلة التي تقينا من كل العقبات ونجتمع تحتها فتعطينا حباً وخيراً وعطاء وان جلالة الملك هو صمام الامان للجميع وهو يؤكد ضرورة ان يشعر المواطن في القريب العاجل بانتعاش الاقتصاد وتخفيف البطالة والفقر والحفاظ على منجزاتنا ومكتسباتنا منوهاً الى ان لا كرامة لنا دون أمننا واستقرارنا .
وقال الصرايرة ان الحكومة "مستمرة في جولاتها التفقدية في كافة محافظات المملكة وان فريقاً وزارياً برئاسته سيزور خلال الاسبوعين القادمين محافظة معان والبادية الجنوبية للالتقاء بالمواطنين والاستماع الى متطلباتهم وتفهم الواقع الاقتصادي للعمل بموجبه على ايجاد المشاريع التنموية وخاصة في المناطق النائية للاسهام في توفير فرص العمل وبناء المؤسسات الخدمية على اسس سليمة"، نافياً ما اشيع من اقتطاع جزء من مخصصات اللامركزية في المحافظات مؤكداً انه أسيء فهم هذا القرار لان هذه الموازنة مثبتة بموجب قرار وان ما يجري هو احداث مناقلات في بعض المخصصات لحين انتهاء السنة المالية.
من جانبهم اجمع شيوخ ووجهاء عشائر الحويطات ان جلالة الملك عبد الله الثاني هو قائد هذا الوطن الذي يلتف الاردنيون جميعاً حول قيادته الحكيمة.
وتحدث النائب محمد الحويطات مشدداً على ان ابناء البادية ثابتون على الهدف والمبدأ وملتفون حول قيادة جلالة الملك، مثمنين جهوده في رفعة الامة ومستعرضا الظروف الصعبة التي يعاني منها ابناء بادية معان بكافة الجوانب الحياتية.
وتحدث كل من رؤساء بلديات الجفر فواز النواصرة والشراه عبدالله الركيبات وبلدية الاشعري احمد محمد المراعية وبلدية ايل مدالله النعيمات والعين السابق الدكتور خالد أبو تايه ومحمد زعل أبو درويش منسق الاجتماع والشيخ حسن الدماني وحمد الذيابات وعضو المحافظة اللامركزية محمد الحويطات وعبدالله الكليبات والشيخ مشحن النواصرة والشيخ عبدالعزيز جلال وصالح ساري وطالبوا بضرورة تطوير الخدمات الأساسية من تعليم وصحة وطرق وشبكة الهاتف والكهرباء إضافة الى التخفيف من البطالة
 والفقر. -(بترا)

التعليق