شراكة لدعم منشآت صغيرة ومتوسطة "صاعدة"

تم نشره في الاثنين 26 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً

عمان- وقع مشروع مبادرة تطوير المنشآت الاقتصادية في الأردن أمس اتفاقيات شراكة مع مجموعة من حاضنات الأعمال وجمعيات الأعمال الأردنية بدعم من المفوضية الأوروبية.
وتهدف الاتفاقيات إلى دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تظهر امكانيات عالية للنمو والتصدير وايجاد فرص عمل جديدة وترابطات سوقية متينة، فيما يهدف الدعم المقدم إلى تحقيق أعلى معدلات النمو بهذه المشاريع عبر دعم كافة المسارات في سلاسل القيمة المضافة، لزيادة ترابطاتها السوقية وتشجيع الابتكار فيها وتعزيز وتنمية مهاراتها.
وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة في كلمة القاها نيابة عنه الرئيس التنفيذي لمؤسسة تطوير المشاريع الاقتصادية الدكتور ماهر المحروق ان المشروع سيعمل على فتح قنوات جديدة للتعاون والبناء على الشراكات المثمرة التي يتمتع بها الأردن مع الاتحاد الأوروبي.
وأكدت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب أهمية الاتفاقيات الموقعة مع مجموعة من حاضنات الأعمال وجمعيات الأعمال الأردنية في بناء قدرات وامكانيات المنشآت الصغيرة والمتوسطة الإدارية والبشرية.
وقالت إن هذه الاتفاقيات ستعمل على نمو على المنشآت وزيادة انتاجيتها وقدرتها على التصدير، خاصة وان معظم المنشآت التي استفادت من هذه الاتفاقيات تعمل في القطاع السياحي، مشيرة إلى أن القطاع شهد في السنوات الأخيرة نموا كبيرا، وان هذا القطاع ساهم بنسبة 10 % من الناتج المحلي الاجمالي خلال العام الماضي 2017.
من جانبه، أكد سفير الاتحاد الأوروبي اندريا ماتيو فونتانا، ان من اهم عوامل تعزيز الاقتصاد الوطني العمل على تحسين بيئة الاعمال وتطوير الابتكار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وقال مدير مشروع مبادرة تطوير المنشآت الاقتصادية في الأردن حمزة الشمايلة إن المشروع يعمل على زيادة تنافسية القطاع الخاص.
ويعمل المشروع على ربط الافراد والمنشآت الاقتصادية مع مجموعة واسعة ومختارة من الخبراء المحليين والعالميين لتقييم الخبرات المؤسسية للكوادر الادارية والفنية فيها ودعمها عن طريق تقوية ترابطاتها السوقية الحالية وخلق ترابطات جديدة لتحسين مكانتها في سلاسل القيمة المضافة.
كما يعمل على تطوير القدرات التقنية للمنشآت للمنافسة في الأسواق العالمية ودعم البيئة الابداعية في المنشآت الاقتصادية.
وينفذ المشروع من قبل مجموعة من الشركاء بقيادة شكرة (B & S Europe) ومؤسسة ليدرز انترناشونال وغرفة التجارة البلجيكية- الايطالية وجامعة العلوم الأردنية والتكنولوجيا.
ووقع على الاتفاقيات جمعيات مستثمري شرق عمان الصناعية، المستثمرين الأردنية، والأعمال الأردنية الأوروبية، والمصدرين الأردنيين، ودرب الأردن، والأردنية للسياحة الوافدة، إضافة إلى اويسس 500 وشمال ستارت وديزاين وحاضنة (IPARK) وادم تيك.-(بترا)

التعليق