الذهب يرتفع بفعل التوتر الغربي الروسي وتراجع الدولار

تم نشره في الأربعاء 28 آذار / مارس 2018. 12:00 صباحاً


لندن - ارتفعت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي، أمس، مع انخفاض الدولار مقتربا من أدنى مستوياته في خمسة أسابيع ومتابعة المستثمرين للتوترات المتصاعدة بين روسيا والغرب حتى مع انحسار الخلاف التجاري بين الصين والولايات المتحدة، على ما يبدو.
وكان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.16 % عند 1355.19 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن لامس 1356.66 دولارا في وقت سابق من الجلسة مسجلا أعلى مستوياته منذ 16 شباط (فبراير).
وكانت عقود الذهب الأميركية الآجلة تسليم نيسان (ابريل) مستقرة عند 1355 دولارا للأوقية.
وقال ستيفن إينس، مدير التداول لدى أواندا، في مذكرة "أسعار الذهب تواصل الصعود مع تراجع الدولار رغم انتعاش أسواق الأسهم بفعل انحسار المخاوف من إمكانية نشوب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة".
وأضاف "واقعيا هناك العديد من اضطرابات السوق المرتقبة التي تواصل جعل الذهب وجهة مفضلة للتحوط من المخاطر".
واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل ست عملات رئيسية أخرى، عند 88.998. ونزل المؤشر في وقت سابق من يوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياته في خمسة أسابيع عند 88.942.
وارتفعت الفضة 0.7 % إلى 16.77 دولارا للأوقية، بعد أن اقتربت من أعلى سعر في ثلاثة أسابيع عند 16.80 دولارا في وقت سابق من الجلسة.
وزاد البلاتين 0.6 % إلى 957.49 دولارا للأوقية، في حين صعد البلاديوم 0.4 % إلى 978 دولارا.- (رويترز)

التعليق