شهيد بقصف إسرائيل على غزة قبل "مسيرة العودة"

تم نشره في الجمعة 30 آذار / مارس 2018. 10:07 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 30 آذار / مارس 2018. 10:46 صباحاً
  • أرشيفية لمواجهات بين شبان فلسطينيين في غزة وجيش الاحتلال

غزة- استشهد شاب فلسطني في العشرينات من عمره وأصيب آخر بجروح خطرة صباح اليوم الجمعة، بقصف مدفعي إسرائيلي شرق منطقة القرارة شمال شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" نقلاً عن مصدر طبي، باستشهاد الشاب عمر وحيد سمور (27 عاماً) جراء إصابته بشظايا قذيفة مدفعية اطلقتها دبابات الاحتلال المتمركزة على الشريط الحدودي شرق منطقة القرارة شمال شرق خان يونس، على مجموعة من الشبان، وأصيب شاب آخر بجروح خطرة، ونقلا إلى مستشفى الأوروبي في المدينة.

وكان سبعة فلسطينيين قد أصيبوا برصاص الاحتلال في مناطق التماس مع الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس شرق مدينتي خان يونس وغزة.

ومنذ صباح الجمعة تجمع عشرات الفتية والشبان في المناطق المحاذية للحدود مع اسرائيل ورشق بعضهم بالحجارة ابراج المراقبة العسكرية الاسرائيلية.

وتمهيدا لاطلاق "مسيرة العودة" الجمعة، نصب الفلسطينيون مئات الخيام على بعد مئات الامتار عن الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

واقامت الهيئة الوطنية العليا للمسيرة الكبرى التي تضم حماس والفصائل وممثلي اللاجئين، عشر خيام كبيرة في خمسة مواقع على طول الحدود بين القطاع واسرائيل، بينما نصبت عائلات عشرات الخيام الصغيرة.

ونصبت الخيام على بعد اقل من مئتي متر من الحدود الاسرائيلية شرق مدينة غزة وشرق خان يونس في جنوب القطاع.

يتزامن بدء هذه الاحتجاجات التي ستستمر ستة اسابيع لتنتهي بحلول ذكرى النكبة في 14 ايار/مايو المقبل، مع "يوم الارض" ذكرى مقتل ستة فلسطينيين برصاص القوات الاسرائيلية في 30 آذار/مارس 1976 في مواجهات ضد مصادرة اراضيهم.

وقال خليل الحية القيادي في حماس لفرانس برس "نحن كشعب بكل فصائله سنخرج في هذه المسيرة التي نصر على سلميتها". واضاف ان "رسالتنا هي الاصرار على العودة".

واكد الحية "سياتي الناس شيوخا ونساء واطفال ورجال وشباب الى الحدود وسيعلم العدو الصهيوني ان شعبنا لا تخيفه كل تهديدات الاحتلال".

وقال طاهر سويركي عضو اللجنة التنسيقية المشرفة على المسيرة انه يتوقع ان يشارك نحو مئتي الف لاجئ من سكان قطاع غزة الجمعة في هذه المسيرات.

وحذر افيخاي ادرعي الناطق باسم الجيش الاسرائيلي في فيديو باللغة العربية بثته وسائل اعلام اسرائيلية من ان "حماس تعرض ارواح البشرية للازهاق فعليكم (الفلسطينيين) ان تكونوا حذرين".

وكان رئيس الاركان الاسرائيلي غادي ايزنكوت حذر الاربعاء من ان الجنود الاسرائيليين سيطلقون النار اذا اقترب الفلسطينيون من الحدود وشكلوا خطرا. وقال ان الجيش نشر تعزيزات لا سيما من القناصة على الحدود مع غزة.

وقبل ساعات على بدء "مسيرة العودة"، اقام شابان حفلي زفاف مساء الخميس في الخيمة الكبيرة في جباليا ورفح على وقع الاغاني الوطنية ورقصات الدبكة الشعبية الفلسطينية.

وتم التوصل الى وقف لاطلاق النار بين اسرائيل وحركة حماس في آب/اغسطس 2014 بعد حرب اسرائيلية مدمرة على قطاع غزة استمرت خمسين يوما.

ويتعرض اتفاق وقف اطلاق النار لانتهاكات متكررة إثر إطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل التي ترد باستهداف مواقع لحماس التي تسيطر على القطاع منذ 2007 بعد ان طردت حركة فتح منه إثر اشتباكات دامية.

وتحاصر اسرائيل القطاع منذ العام 2006، وشددت حصارها عليه بعد سيطرة حماس. ومنذ عام 2008، شنت اسرائيل ثلاث حروب على قطاع غزة الذي يعيش فيه اكثر من مليوني شخص.( وكالات)

 

التعليق