اتفاقية بين "الأهلي" ومؤسسة "الملكة رانيا للتعليم"

تم نشره في السبت 31 آذار / مارس 2018. 11:00 مـساءً
  • جانب من توقيع اتفاقية بين البنك الأهلي و"الملكة رانيا للتعليم" - (من المصدر)

عمان- وقع البنك الأهلي الأردني ومؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، اتفاقية شراكة لدعم برامج تهدف إلى تطوير التعليم في الأردن، وقد اشتملت الاتفاقية على دعم متحف الأطفال الأردن لتطوير وتحديث معروضة البنك الحالية في قاعة معروضات المتحف، بالإضافة إلى دعم ملتقى مهارات المعلمين الذي تقيمه سنوياً أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، إضافة إلى بعض البرامج والبحوث التي تجريها مؤسسة الملكة رانيا. هذا وقد قام بتوقيع هذه الاتفاقية الرئيس التنفيذي/المدير العام للبنك الأهلي الأردني، السيد محمد موسى داود، والرئيسة التنفيذية لمؤسسة الملكة رانيا، السيدة هيفاء ضياء العطية.
ويهدف تطوير معروضة البنك في متحف الأطفال إلى تعزيز مفاهيم الثقافة المالية وتطبيقاتها في نشأة الأطفال، ولا سيما تقديمها لهم بأسلوب تعليمي تفاعلي ممتع، كما ستعمل المعروضة المحدّثة على توعية الأطفال بعدد من المواضيع المالية الرئيسة؛ كتعريف الأطفال بمفهوم المال وتطوره خلال العصور، وكيف يتم الحصول عليه، وتوعيتهم بأهمية المؤسسات المالية كالبنوك أيضاً. وسيتم ذلك من خلال توفير تجربة تفاعلية للأطفال برفقة عائلاتهم ومعلميهم تحاكي في جزء منها تجربة البنك الواقعية، وغيرها من التجارب التفاعلية المميزة. يذكر أنه من المتوقع افتتاح المعروضة المحدّثة للزوار في نهاية العام الحالي. ويأتي دعم البنك الأهلي الأردني لتطوير هذه المعروضة بالشراكة مع متحف الأطفال الأردن إيمانا من الطرفين بأهمية نشر الثقافة المالية بين الأطفال، وتماشيا مع إطلاق البرنامج الوطني للتعليم المالي في المدارس في العام 2016 والمنبثق عن البرنامج الوطني لنشر الثقافة المالية التابع للبنك المركزي، والذي تشرف على تطبيقه اللجنة الوطنية التوجيهية لنشر الثقافة المالية. وتعليقا على هذه الشراكة، قال الرئيس التنفيذي/المدير العام للبنك الأهلي الأردني، محمد موسى داود: "هناك حاجة مهمة لتعريف الأطفال بمفاهيم الثقافة المالية وتطبيقاتها، لما لها من أثر إيجابي على مستقبلهم ومستقبل مجتمعنا، ونحن بدورنا كمؤسسة مالية رائدة في الأردن، يسعدنا أن نتعاون مع متحف الأطفال لتحقيق ذلك".

التعليق