الجامعة العربية تدعو للوقوف بحزم في مواجهة تمويل الإرهاب

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2018. 11:00 مـساءً

 القاهرة - أكدت الجامعة العربية أهمية تعزيز التعاون في المجال القانوني، والقضائي، والأمني بين الدول العربية، لمواجهة التحديات الراهنة التي تعصف بالمنطقة والعالم أجمع.
جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الاجتماع الثالث للجنة المشتركة من خبراء وممثلي وزارات العدل والداخلية في الدول العربية، التي بدأت  امس بالجامعة العربية لبحث مسألة تجريم دفع الفدية.
ودعا الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون القانونية بالجامعة العربية السفير فاضل جواد، إلى أهمية ترقية العمل العربي المشترك لمواجهة الخطر البالغ الذي يمثله توفر المال للتنظيمات الإرهابية، ما يمكنهم من التجنيد والتحريض واقتناء الأسلحة والمعدات بمختلف أنواعها، ويطور من قدراتهم القتالية، مشددا في الإطار ذاته على ضرورة الوقوف على خط واحد بكل حزم وقوة في مواجهة تمويل الإرهاب وتجفيف منابعه لقطع الطريق على كل التنظيمات الإرهابية.
وأشار إلى قرار مجلس وزراء العدل والداخلية العرب الداعي لتشكيل لجنة مشتركة لدراسة مسألة تجريم دفع الفدية للتنظيمات الإرهابية، من خلال محاولة إيجاد سند قانوني عربي لذلك، مشيرا إلى أن هذا ما أكدته أيضا العديد من قرارات مجلس جامعة الدول العربية على المستويين الوزاري والقمة، بشأن رفض كل أشكال الابتزاز من قبل الجماعات الإرهابية بالتهديد أو قتل الرهائن أو طلب فدية لتمويل جرائمها الإرهابية، وكذلك التأكيد على ضرورة امتناع الدول عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم الصريح أو الضمني إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في أعمال إرهابية.-( وكالات)

التعليق