الذهب يتماسك وسعر الغرام يبلغ 28.7 دينار

تم نشره في السبت 12 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • موظف في أحد المحال يعرض سبائك ذهبية-(أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- خالفت أسعار الذهب التوقعات كافة خلال الأسبوع الماضي بعد أن بقي مستقرا حول نطاق 1310 دولارات للأونصة.
ولم تتحرك أسعار الذهب صعودا كما تنبأت أحدث توقعات المراقبين الذين عولوا على زيادة الأسعار بعد إعلان أميركي عن انسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.
وفي المقابل، لم تنخفض الأسعار سابقا دون 1300 دولار للأونصة بعد هدوء حرب التصريحات بين أميركا وكوريا الشمالية وانحسار التوتر بينهما.
أول من أمس، حافظ الذهب على تماسكه في السوق العالمية عند 1315 دولارا للأونصة بحسب أمين سر نقابة الحلي والمجوهرات ربحي علان.
محليا، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24  32.5 دينار، والغرام من عيار 21 نحو 28.7 دينار، وعيار 18 بلغ 24.3 دينار، في حين بلغت الليرة الرشادي 202 دينار والليرة الإنجليزي 230 دينارا.
وقال علان  "شهد الذهب شراء كبيرا في الأسواق العالمية وعلى عكس التوقعات بقي عند سعره متماسكا".
وبين أنه رغم ارتفاع مؤشر الدولار إلا أن الذهب حافظ على أسعاره من الانخفاض.وتوقع علان أن يتسبب تحوط المستثمرين وصناديق الادخار في استمرار الإقبال على شراء الذهب وأن ترتفع الأسعار لتصل إلى نحو 1400 دولار للأونصة خلال النصف الأول من العام. وبحسب تقارير عالمية استمرت مشتريات للاستثمار الآمن في المعدن النفيس، بعدما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، رغم صعود عوائد سندات الخزانة الأميركية. وفي الغالب ترتفع أسعار الذهب في فترات الاضطراب السياسي، حيث يعتبر المعدن الأصفر من الأصول الآمنة، إلى جانب الدولار الأميركي والين الياباني.
وانحسرت التوترات الجيوسياسية في شبه الجزيرة الكورية، مع إطلاق كوريا الشمالية سراح ثلاثة سجناء أميركيين قبل محادثات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.
من جانب آخر وصف علان الطلب على الذهب محليا بـ "الضعيف" رغم أنه يعتبر موسما للاستعداد لحفلات الزفاف والمناسبات. وأشار علان إلى أن أخبار فرض الضريبة ورسوم الدمغة على الذهب أثرت نفسيا على المواطنين الذين اعتبروا أن أسعار الذهب ارتفعت نتيجة لهذا السبب وليس لأسباب عالمية. وقال "رغم كل الظروف الاقتصادية في المملكة إلا أن الذهب يبقى متمما للزواج والمناسبات كثقافة محلية لذلك نتوقع عودة الطلب عليه". وقررت الحكومة الشهر الماضي احتساب ضريبة المبيعات ضمن رسوم الدمغة الجديدة والبالغة 75 قرشا على غرام الذهب الصناعة المحلية، ودينارا و75 قرشا على المستوردة.

التعليق