تادرس الأكثر تتويجا وشلباية الأفضل تسجيلا والرقم 14 يفرض حضوره

‘‘المحترفون من الخارج‘‘ يهيمنون على جائزة الهداف في آخر 4 مواسم

تم نشره في الاثنين 14 أيار / مايو 2018. 11:00 مـساءً
  • لاعب الوحدات محمود شلباية - (الغد)
  • لاعب الفيصلي لوكاس - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان - هيمن المحترفون من الخارج على جائزة هداف دوري المحترفين في المواسم الأربعة الأخيرة، كما صمد الرقم "14" الذي سجله المحترف الليبي أكرم الزوي "الحسين إربد" في الموسم 2015-2016، فنسخه السوري مارديك مارديكيان "الجزيرة" في الموسم 2016-2017 وأخيرا البولندي لوكاس "الفيصلي" في الموسم 2017-2018، ومن قبل المحترفين الثلاثة استحوذ السوري معتز صالحاني "ذات راس" على لقب الهداف في الموسم 2014-2015 برصيد 11 هدفا.
ويبعث احتكار المحترفين من الخارج لجائزة الهداف في المواسم الأربعة الأخيرة على الخوف والاستغراب، من غياب "عملة" الهداف الأردني في الملاعب الأردنية، ما ينعكس سلبا على المنتخب الوطني، الذي يحتاج الى أكثر من مهاجم هداف يستطيع ترجمة الفرص إلى أهداف في مرمى المنتخبات المنافسة.
ومنذ انطلاق جائزة الهداف في الموسم 1980 والتي توج بها مهاجم الحسين إربد سهل غزاوي برصيد 14 هدفا، فإن 6 لاعبين غير أردنيين تم تتويجهم بالجائزة، ويضاف إلى اللاعبين الأربعة آنفي الذكر المحترف الفلسطيني في صفوف الوحدات فادي لافي، الذي توج بلقب الهداف في الموسم 2001-2002 برصيد 16 هدفا، كما توج المحترف المصري علاء ابراهيم "الوحدات" بالجائزة في الموسم 2004-2005 برصيد 14 هدفا.
ويعد الرقم "14" الأبرز من حيث التتويج به بين اللاعبين وحدث ذلك 11 مرة منذ أن فاز بالجائزة مهاجم الحسين سهل غزاوي في الموسم 1980، مرورا بـ النجم الراحل خالد الزعبي "الرمثا" 1981 وجمال ابراهيم "النصر" 1985 وعلاء ابراهيم "الوحدات 2004-2005 وعبدالهادي المحارمة "الفيصلي" 2005-2006 ومحمود شلباية "الوحدات" 2007-2008 واحمد مرعي "الحسين" 2009-2010 وعبدالله ذيب "الوحدات" 2012-2013 وأكرم الزوي "الحسين" 2015-2016 ومارديك ماردكيان "الجزيرة" 2016-2017، وانتهاء بـ لوكاس "الفيصلي" 2017-2018.
لكن نجم الفيصلي السابق جريس تادرس ما يزال يحتفظ برقمين مهمين لم يتم كسرهما من قبل أي لاعب آخر، فهو صاحب أعلى عدد من الأهداف المسجلة في دوري واحد، حيث توج بجائزة الهداف في الموسم 2000-2001 برصيد 24 هدفا، كما أنه اللاعب الوحيد الذي توج باللقب 4 مرات، في الموسم 1993-1994 برصيد 19 هدفا وفي الموسم 1994-1995 برصيد 16 هدفا وفي الموسم 1996-1997 برصيد 13 هدفا، بالإضافة إلى الموسم 2000-2001 برصيد 24 هدفا، ويعد ثاني لاعب عبر تاريخ الكرة الأردنية يسجل 112 هدفا في جميع بطولات الدوري التي شارك فيها، خلف نجم الوحدات السابق محمود شلباية الذي سجل 127 هدفا، وتوج بلقب الهداف مرتين في الموسم 2002-2003 وسجل 22 هدفا وفي الموسم 2007-2008 وسجل 14 هدفا.
ولم يستطع سوى 3 لاعبين تجاوز عدد 20 هدفا على صعيد الهداف، وهم: جريس تادرس "24 هدفا" ومحمود شلباية "22 هدفا" ولاعب الأهلي بسام الخطيب "22 هدفا" في الموسم 1999-2000، فيما يعد أقل عدد من الأهداف سجل في بطولة واحدة وتوج بلقب الهداف لاعب الوحدات حسن عبدالفتاح في الموسم 2003-2004 برصيد 7 أهداف فقط.
ويعد اللاعبان جريس تادرس ومحمود شلباية الوحيدان بين هدافي الكرة الأردنية، ممن توجوا بجائزة "الحذاء الذهبي" التي كانت مجلة الحدث اللبنانية تمنحها لأفضل هداف عربي، فتوج بها جريس تادرس في الموسم 2000-2001 برصيد 24 هدفا، ومحمود شلباية في الموسم 2002-2003 برصيد 22 هدفا.
ويسجل التاريخ أن لاعب النصر جمال ابراهيم كان أول لاعب يتوج باللقب مرتين في موسمين متتاليين "12 هدفا في الموسم 1984-1985 و14 هدفا في الموسم 1985-1986"، وأن 4 لاعبين آخرين توجو بالجائزة مرتين وهم: لاعب الرمثا فايز بديوي "9 أهداف في الموسم 1987-1988 و10 أهداف في الموسم 1988-1989" ولاعب الحسين إربد عارف حسين "13 هدفا في الموسم 1990-1991 و11 هدفا في الموسم 1992-1993" ولاعب الوحدات محمود شلباية "22 هدفا في الموسم 2002-2003 و14 هدفا في الموسم 2007-2008" ولاعب البقعة محمد عبدالحليم "13 هدفا في الموسم 2008-2009 و16 هدفا في الموسم 2010-2011".


 

التعليق